تعاطي المخدرات في العالم العربي

تعاطي المخدرات في العالم العربي واقع مؤلم وحقيقة مفجعة !

المخدرات لحظات من النشوة والسعادة المؤقتة التي تتحول بين عشية وضحاها  الي عالم من الضياع والدمار وتشرد الاسر والمجتمعات فضلاً عن ضياع الافراد , ولا زال علاج الادمان هو مأمل الشعوب بعد ان صارت المخدرات الارهاب الخفي والشبح المخيف الذي تفشي في المجتمع العربي وزاع صيته في الاوساط المجتمعية بمختلف اطيافها ومع الاقبال الرهيب من قبل الشباب والمراهقين علي تعاطي المخدرات باختلاف انواعها وبشكل خاص في المجتمع العربي بعد الثورات والتفلت الامني ورواج المخدرات وانتشار التهريب عبر الحدود والترويج للبضائع والضحك علي عقول الشباب في الوطن العربي كل هذه الاسباب ساعدت علي تفشي المخدرات في مجتماعتنا العربية وصارت امراً يؤرق مضاجع السلطات لما تتسبب فيه المخدرات في اضرار بالغة علي الفرد والاسرة والمجتمع باسره بالاضافة الي تكلفة علاج الادمان والتي تبلغ مليارات الدولارات من اجل انشاء مراكز علاج الادمان وتوفير المصحات النفسية اللازمة لعلاج المرضي علي الادمان .

قبل ان نتطرق الي الحديث عن تعاطي المخدرات والادمان في العالم العربي وكيف حال الشعوب العربية مع المخدرات نريد ان بين الي ان خطر الادمان بالرغم من كونه مرض مزمن ومن اكثر الاضطرابات التي تصيب الافراد حول العالم هو مرض الادمان وان كانت تلك بلية كبيرة وداهية عظيمة حيث تعاطي المخدرات نحو 300 مليون شخص حول العالم والعديد لا شك ف استمرار واذا خرج من هذا العالم المظلم شخص من خلال مساعدة دكتور علاج الادمان او من خلال الاستعانة باحد مراكز علاج الادمان فانه سيدخل مئات من الشباب في فخ وقبضة الادمان وهذا احدي الطامتين اما الطامة الكبري والداهية ان الكثير والكثير من متعاطي المخدرات في الغالب يصاب باضطراب نفسي ويكون التشخيص مزدوجاً فيكون المريض بحاجة الي المرض النفسي مثل علاج الفصام الناتج عن تعاطي الحشيش و علاج الاضطراب الوجداني و علاج الهوس والهلاوس السمعية والبصرية الناتجة عن تعاطي الحبوب المهلوسة ونصير نعاني وتعاني الاسر والمقربين وتصير الحياة جحيماً .

بالنسبة لتعاطي المخدرات في العالم فقد اظهر تقارير المخدرات الصادر عن الامم المتحدة والذي افاد بان هناك قرابة 300 مليون شخص تعاطوا المخدرات الغير مشروعة اي نحو 5% من نسبة السكان في المعمورة وكانت اكثر المخدرات من حيث التعاطي هي الحشيش وا الكوكايين و الهيروين و الأفيون ولكن تري هل هناك فارق بين الاحصئيات العالمية والعربية ومع جولة سريعة عن المخدرات في العالم العربي ؟

أولاً  تعاطي المخدرات في مصر :- بحسب احصائيات صندوق مكافحة المخدرات وعلاج الادمان فان هناك 10% اي قرابة 9 مليون شخص مدمن منهم حوال 27% من الاناث وهناك 80% من الجرائم الغير مبررة تحصل بسبب الادمان علي المخدرات  ومن اكثر المخدرات التي يتعاطاها الاناث في مصر الحشيش ومخدر الاستروكس في المناطق الغنية حتي اطلق عليه مخدر اولاد الذوات , كما ينتشر الترامادول والأفيون والمورفن والبانجو ولا شك ان الاختلاف في نسب الانتشار تختلف من جيل لاخر فكل يوم تري كل ما هو جديد في عالم المخدرات .

ثانياً المخدرات في لبنان :- من خلال الاحصائيات الصادرة عن وزارة الصحة في لبنان والتي افادت بان عدد مدمني المخدرات في لبنان حوالي 24 الف شخص فقط اي ان النسبة لم تتعدي 1% في حين ان نسبة الادمان بين طلاب المدارس بلغت نحو 3.5% وتتراوح اعمار الاشخاص المدمنين ما بين 26 الي 35 عاماً اي ان المخدرت تحصد في الشباب حصداً , ومن اكثر المخدرات المتشرة في لبنان الحشيش و الهيروين و الكبتاجون والكوكايين , اما عن نسبة الذكور فتبلغ 80% بينما الاناث فتبلغ 20% .

ثالثاً المخدرات في السعودية :- بالرغم من ان السعودية لا تنتج اي نوع من انواع المخدرات الي انها بغية المهربين والمروجين من اجل بث السموم في البلد الحرام لاغراض خبيثة من قبل اعداء الاسلام لتضيع شباب المملكة , وقد اشارت الدراسات الي ان عدد المدمنين في السعودية بلغوا 200 الف مدمن ولم تصل النسبة الي 1% , اما عن ابرز انواع المخدرات في السعودية فهي حبوب الكبتاجون و الكوكايين و البيسه البودرة القاتلة .

رابعاً الادمان في الجزائر :- اما عن الادمان في الجزائر فهناك قرابة نصف مليون شخص مدمن ومن ابرز المخدرات المنشرة في الجزائر هي القنب الهندي و الحشيش ومن ثم الكوكايين والهيروين .

خامساً  التعاطي والادمان في الكويت :- تشير الاحصائيات الي ان نحو 7% من نسبة السكان في دولة الكويت تتعاطي المخدرات ومن اكثر المخدرات انتشاراً الهيروين والأفيون وقد  بدأ الاستروكس في الانتشار في الكويت .

سادساً  المخدرات في الأردن :- وصلت نسبة التعاطي في الاردن الي 3% الا ان المخدر الاكثر انتشاراً قد اختلف عن سابقيه حيث يكثر انتشار مخدر الجوكر الصناعي في الاردن وهي مخدر سمي قاتل يحتوي علي اعشاب مجهولة ومواد كيمياوية قاتله .

سابعاً المخدرات في فلسطين :- في الواقع لعل اقل نسب تعاطي للمخدرات في فلسطين  وهناك قرابة 80 الف شخص يتعاطي المخدرات يعني نحو 0.2 % من السكان يتعاطون المخدرات , وابرز تلك المخدرات الحشيش وال قنب الهندي و الماريجوانا المهجنة .

الهدف من علاج الادمان ؟

علاج الادمان يهدف الي مساعدة الشخص المدمن في استعادة حياته كما كانت قبل دخوله الي طريق الظلام وكم من الاشخاص الذين حاربوا الادمان وانفكوا من شرك التعاطي فمن خلال علاج الادمان يتوقف الشخص عن تعاطي تلك السموم ويبقي بعيداً عن عالم المخدرات ويعيده الي سابق عهده من الانتاج بحيث يكون له دور في المجتمع الذي يعيش فيه ليس عبئاً علي الاسرة ولذا يجب الصبر والمثابرة في طريق العلاج من الادمان مهما طالت مدة علاج الادمان المهم ان نصل الي الغاية التي نصبو اليها ونتخلص من هذا العالم المظلم وتبعات الادمان .

كيفية علاج الادمان ؟

علاج الادمان هو الطريق الوحيد لتخليص هؤلاء الاشخاص من هذا العالم المظلم  , فبعد وقوع الاشخاص في فخ التعاطي لم يعد امامهم طريق الا علاج الادمان من خلال مراكز الادمان المختصة وفي واقع الامر علاج الادمان وان كان امراً ممكناً الا انه ليس سهلاً وطريقاً وردياً لان مرض الادمان مرض مزمن فلا يستطيع المدمن التوقف عن تعاطي المخدرات لبضعة ايام لذا فهو يحتاج الي الاستعانة بالمختصصين في علاج الادمان اما فكرة علاج الادمان بالمنزل ففيها العديد من العواقب كما يشير المختصصين في هذا المجال .
علاج الادمان ليس معناه سحب سموم المخدرات من الجسم الا ان الامر اكبر من هذا بكثير بل ان علاج الادمان يعني مجتمع خالي عن الادمان وابتعاد الشخص عن طريق المخدرات طيلة حياته ولذا فان الاهتمام ببرامج منع الانتكاس اهم برامج علاج الادمان علي الاطلاق ! فحماية الشخص من العودة الي طريق التعاطي بعد التعافي من الادمان هو المعني الحقيفي لعلاج الادمان .

الوقاية من انتكاسة المخدرات ؟

برامج منع الانتكاس من اهم برامج مراكز علاج الادمان وتتم بعد خروج الشخص من المركز العلاجي وتتمثل في البرامج النفسية التي تتم مع الشخص المتعافي من خلال المتابعة مع الدكتور والفريق العلاجي المختص ومشرفوا علاج الادمان بجانب ادوية علاج الادمان ,  حيث يتم استخدام الادوية التي من دورها مساعدة الشخص في اعادة انشاء وظيفة الدماغ العادية وتقليل الرغبة في التعاطي حيث ينتاب الشخص رغبة شديدة لتعاطي المخدرات خاصة في الفترة التي تعقب خروج المدمن من المصحة العلاجية .

ادوية علاج الادمان تختلف باختلاف المواد المخدرة التي يتعاطاها المدمن فهناك ادوية علاج الادمان التي تستخدم في علاج الافيونات كالهيروين و علاج ادمان الكحول , وادوية علاج الادمان للمنشطات كالكوكايين ولا زال العلماء يطورون في الادوية التي تقلل من توق الشخص للمخدر .