انتكاسة الادمان

انتكاسة الادمان وعودة المدمن للتعاطي

منع الانتكاس علي المخدرات هو المعني الحقيقي لعلاج الادمان فكثير من الاشخاص يجعل مفهوم علاج ادمان المخدرات مقتصراً التوقف عن التعاطي ولكن الكثير من الاشخاص قد يعود الي تعاطي المخدرات مرة اخري وتحدث الانتكاسات ولذا فان التعرف علي اسباب الانتكاسة وعلاجها  والحديث عن كيفية التعامل مع المدمن المتعافي , من اهم المواضيع التي ينبغي تسليط الضوء عليها ولكن المهم لابد ان يعي المدمن تماماً ان حدوث الانتكاسة ليست نهاية الطريق ولكن مهما طالت مدة علاج الادمان او قصرت فلتبقي الرغبة في التعافي والعيش في مجتمع خالي من الادمان هو الهدف الاكبر الذي نسعي اليه .

مراحل حرب الانسان ضد الادمان علي المخدرات نهايتها هو منع الانتكاس وعدم الوقوع في الفخ مرة اخري وتأتي اهمية الحفاظ علي التعافي من الادمان ان الامر بشكل اكبر يعود الي الشخص المتعافي اكثر من الاعتماد علي طبيب او ادوية علاج الادمان او غيرها من الامور المساعدة في طريق علاج الادمان .

ما هي اسباب حدوث الانتكاسة علي الادمان ؟

يتعرض العديد من الاشخاص المدمنين الي الانتكاسة بعد مراحل العلاج من الادمان لاسباب عديدة ومختلفة من شخص لاخر ومن اهم مسببات حدوث الانتكاسة علي المخدرات ما يلي :-

أولاً :- الاسباب النفسية بسبب الضغط العصبي والمشاكل الاسرية التي يتعرض لها اذ قد تكون المشاكل والهموم التي يتعرض لها الشخص المتعافي طريقه للعودة الي عالم الادمان مرة اخري والرجوع الي طريق التعاطي .

ثانياً :- الاسباب الاجتماعية والتي تسيطر علي الشخص وتشجعه علي العودة لطريق الادمان مرة اخري

ثالثاً :- رفقة السوء والاصدقاء الذين يكون لهم دور كبير في عودة الشخص مرة اخري الي عالم الادمان ففي ظل الاهمال الاسري وعدم شعور المتعافي بدعم الاخرين له فحيئذ قد يعود مرة اخري للتعاطي .

رابعاً :- الخلل الحاصل في البرنامج العلاجي او في الادوية التي يتعاطاها الشخص في رحلة علاج الادمان او برامج منع الانتكاس التي تتم في مراكز علاج الادمان مع الخلل الحاصل في المتابعة مع المتعافين من الادمان كل هذه الامور له دور كبير في حدوث الانتكاسة لذا يجب ان يكون هناك تريث في اختيار افضل مصحات علاج الادمان من اجل الخلاص من هذا العالم المظلم اذ ان المراكز العلاجية هي الخيار الامثل لمنع حدوث الانتكاس وهي السفينة التي تبحر بالمدمن الي بر الامان .

ما معني الوقاية من الانتكاس ؟

مفهوم الوقاية من الانتكاس ليس مختصاً بالمخدرات فحسب فهو منهج سلوكي معرفي يهدف الي منع حدوث حالات عالية الخطورة وتشمل برامج الوقاية من الانتكاس تعاطي المخدرات والسلوكيات القهرية والاعتداء الجنسي والاكتئاب والسمنة ولكن حين الاطلاق فان برامج الوقاية من الانتكاس يقصد بها الوقاية من انتكاس المخدرات والعودة للتعاطي مرة اخري .

ماذا نعني بانتكاسة الادمان ؟

بحسب التعريف اللغوي للانتكاسة فان تعريف الانتكاسة في المعجم العربي تعني معاودته المرض او حالة من الاحباط كلما نهض الشخص من انتكاسة او كبوة داهمته انتكاسة وكبوة جديدة .

يري العلماء ان مرض الادمان من اخطر الامراض التي تحتاج الي العلاج والمتابعة فليس فمرض الادمان لا ينتهي بمجرد التعافي لكن عودة المرض مرة اخري محتملة وتحدث مراراً وتكراراً في العديد من الحالات .

مفهوم انتكاسة الادمان يعني عودة الشخص المتعافي الي تعاطي المخدرات مرة اخري بعد التعافي وفي االغالب يشعر المدمن المتعافي بالرغبة العالية والشوق بلهفة الي المادة المخدرة مرة اخري وهذا يجعله يستشعر قرب حدوث الانتكاس بعد العلاج من الادمان , لكن في حقيقة الامر يشير يفسر العلماء المختصون بان هذا الشعور امراَ طبيعياً والذي يعقب مرحلة التعافي من الادمان لذا فحتي لا يعود الشخص الي الادمان مرة اخري ,  يجب الا ينجرف المتعافي وراء هذه الشعور فسوف يهوي به الي الهاوية .

ليس هناك كبير علي الانتكاس فقد تحدث لمن هم في بدايات التعافي وقد يحدث الانتكاس بعد العلاج من الادمان لاشخاص قد تعافوا من شهور وقد ينتكس اشخاص قد تعافوا من الادمان تماماً وظلوا في تعافي سنوات لكنهم عادوا للتعاطي والادمان فمرض الادمان مرض خطير ومن ينجو منه فقد نجا لكن هناك العديد من الاسباب والامور التي يجب الانتباه اليها جيداً حتي نحمي انفسنا من الانتكاسات

ما هي مراحل الانتكاسات ؟

من ناحية الطب النفسي فان انتكاسة الادمان التي تحدث لمدمني المخدرات المتعافين من الادمان تنقسم الي ثلات مراحل وسنقوم بتوضيح الفارق بين مراحل النتكاس كلاً علي حده .

أولاً الانتكاسية العاطفية :- مرحلة الانتكاس العاطفي والتي يظهر من اسمها والذي يبدو مثيراً بعض الشيء لسوء الفهم حيث ان الشخص المتعافي في تلك المرحلة لا يفكر في العودة للتعاطي والادمان ولكن هذه المرحلة تتسم بمعاناة المريض من الاعراض النفسية العديدة والتي تجعل الشخص منهمك عاطفياً ولديه قابلية وضعف نحو العودة لطريق الادمان ورغبة في التعاطي حتي ان لم يكن قد اتخذ قرار العودة الي الادمان .

من ابرز الاعراض التي تظهر في مرحلة الانتكاسة العاطفية ( التوتر , العصبية الزائدة , الغضب والسلوك العنيف , التقلبات المزاجية السريعة , اضطرابات في الاكل , اضطرابات في النوم )  وبالرغم من وجود هذه الاعراض والتي تكون في الغالب راجعة لاعراض ما بعد الانسحاب واذا ادرك الشخص المريض هذا الامر فانخ يكون لديه الثقة العالية في التعامل مع تلك المرحلة بثقة اكبر .

الاعراض الاساسية في مرحلة الانتكاسة العاطفية والتي تعد نذير خطر وعلامة انذار مبكرة هي ( عدم حضور جلسات العلاج النفسي , عدم الانتظام علي اخذ الادوية , عدم الانتظام في المتابعة مع الطبيب المعالج والاهمال في زيارة الطبيب ) .

ثانياً مرحلة الانتكاس النفسي :- وتشمل الانتكاسة النفسية لمدمني المخدرات الصراع الداخلي والحرب التي تشتعل في عقل الشخص المدمن والذي يصارع فيها بين فكرة العودة الي الادمان والتعاطي وبين الاصرار والعزيمة والتكملة في طريق اللاعودة للتعاطي والانتظام علي العلاج , ويوماً بعد يوم تزداد النبرة الخاصة بالعودة للادمان والتعاطي وبشكل خاص مع عدم طلب الاستعانة والمساعدة من الاشخاص المختصصين ونصل في ختام هذه المرحلة الي قناعة الشخص الداخلية بانه سيعود الي الادمان مرة اخري عاجلاً كان أو آجلاً .

مرحلة الانتكاسة النفسية التي يمر بها المدمن المتعافي تتسم بالعديد من العلامات والمؤشرات وتبدو علامة انتكاسة المدمن واضحة جلية في تلك المرحلة ومن ابرز علامات الانتكاسة النفسية لدي مدمني المخدرات بعد التعافي ما يأتي ( تلميع الذكرات القديمة التي عاشها المتعافي والتعاضي عن سلبيات تلك المرحلة , التفكير بشأن الرفقاء والاماكن التي ترتبط بالادمان لديه , استعادة ذكريات شعور النشوة والسعدة المصاحبة للمخدرات , الرغبة في استعادة التواصل مع رفقاء التعاطي القدامي ) .

ثالثاً مرحلة الانتكاسة الفعلية :- وهذه المرحلة تتم بمجرد الوصول لاخر خطوات الانتكاس النفسي ومع عدم حصول الشخص علي المساعدات من الاخرين يصبح الامر مسألة وقت قبل ان يجد الشخص نفسه قد اتصل بالرفقاء القدامي للترتيب من اجل استعادة ذكريات النشوة والمزاح التي قضوها في زمن التعاطي وبهذا يجد الشخص نفسه قد وقع في فخ الادمان مرة اخري وحدثت الانتكاسة .

اعادة التأهيل من المخدرات ؟

ليس هناك برامج موحدة لتأهيل مدمني المخدرات ولكن تختلف برامج التأهيل وفق الظروف الفردية للمدمن ومدي احتياجاته في مرحلة التعافي وعلاج الادمان ولكن في الغالب تعتمد مراحل التأهيل علي اربع مراحل  اساسية تتمثل فيما يلي  :-

- مرحلة التأهيل النفسي وفيها يتم تأهيل المريض نفسياً وجعله قادراً علي تخطي مراحل ما بعد التوقف عن تعاطي المخدرات وفي الواقع المفهوم الاصح لعلاج الادمان هو منع الوقوع في التعاطي بعد التعافي من الادمان ولذا نحن في دار الطب النفسي وعلاج الادمان نهتم باقصي درجة ببرامج منع الانتكاس والتأهيل النفسي للمرضي .

- مرحلة التأهيل الصحي وفيها يتم التعامل مع المشاكل الصحية وعلاج الامراض التي تعرض لها المدمن خلال فترة التعاطي .

- مرحلة التأهيل الاجتماعي حيث يتم مساعدة المتعافي في تكوين شبكة علاقات اجتماعية جديدة والاندماج في المجتمع بعيداً عن عالم الاشخاص المدمنين وخلق بيئة صالحة لافراد صالحين يساعدوه علي تخطي العقبات ويكون حائل عن عودته الي طريق التعاطي فرفقاء السوء اكثر الاسباب التي تؤدي الي الادمان وتدفع الاشخاص الي تعاطي المخدرات .

- التأهيل الدراسي والتأهيل المهني ويتم وضع خطة علاجية بحسب المرحلة العمرية فالمتعافي في الدراسة يختلف عن شخص متعافي ويعمل لذا فان الخطة العلاجية تختلف من شخص لاخر بحسب عمره وهذا الامر ضروري في اعادة دمج المدمن في المجتمع .

حالات الانتكاس الناجمة عن رفقة السوء ؟

من اهم اسباب الادمان علي المخدرات هي رفقة السوء وفي واقع الامر رفقة السوء هي من اهم اسباب حدوث الانتكاس علي المخدرات بحسب الدراسات التي اكدت وجود ارتباط بين الحالات التي وقعت في طريق الادمان وبين وبين اصدقاء لا زالوا مستمرين في طريق تعاطي المخدرات ولا زال تربطهم بهم علاقة اعمق فهذا الامر يسهم بشكل كبير في عودتهم الي طريق التعاطي وعلي العكس تماماً انه كلما كان المتعافي من المخدرات كلما كانت علاقته باشخاص داعمين وافراد صالحين لم يكن لهم تجربة في تعاطي المخدرات او اشخاص تعافوا من الادمان وهم في تعافيهم منذ وقت كبير فهذا من اهم الامور التي تساعد في الوقاية من الانتكاس علي الادمان .

كيف نحمي انفسنا من الانتكاس علي المخدرات ؟

لا شك ان من اكبر الهموم التي تشغل بال المدمن بعد التعافي من الادمان هو الحفاظ علي هذا التعافي وهناك العديد من النصائح التي يجب ان يضعها المتعافي نصب عينيه لحمايته من الانتكاس ويممكننا اجمال تلك النصائح في الامور الاتية :-

أولاً :- عليك تقبل الحقائق ودعك من الماضي ولا تتحسر كثيراً فتقبل فكرة انك مدمن وما يطرحه ذلك الامر من تحديات .

ثانياً :-كن صادقاً في تعاملك مع نفسك واياك ان تخدع نفسك للعودة لطريق الادمان والتعاطي مرة اخري وتسهيل الاقتراب لعالم المخدرات .

ثالثاً :- حين تحتاج المساعدة من قبل المختصصين فلا تترد طرفة عين في طلبها فقد تكون تلك المساعدة والمشاركة التي تتم مع المشرف العلاجي هي المنجية لك من العودة لطريق التعاطي .

رابعاً :- عليك الانضمام الي مجموعات الدعم  NA  فتلك المجموعات تضم المدمنين المتعافين القدامي ولا شك انك ستستفيد كثيرا من خبرات الاخرين .

خامساً :- الابتعاد بشكل تام عن الاشخاص والاماكن والبيئة التي تذكرك بطريق الادمن وليكن بينك وبين عالم الظلام سداً منيعاً.

سادساً :- عليك ان تقول لا لكل شخص يحاول ان يزج بك مرة اخري الي طريق المخدرات وكافئ نفسك علي اي تقدم تحققه واعط نفسك الوقت الكافي لتتخطي مسألة الادمان فكما استطعت ان تتحمل طول مدة علاج الادمان فحافظ علي هذا التعافي .

سابعاً :- عليك بممارسة الرياضة والحرص علي نمط التغذية الصحية والحفاظ علي الاسترخاء والتخلص من كل ما يسبب لك التوتر ففي الواقع التوتر والضغط النفسي قد يجعلك تعود مرة اخري للتعاطي .

ثامناً :- البحث عن طرق السعادة ففي الوقاع عالم الادمان ما هو الا سعادة موهومة ولحظات من النشوة التي لا تدوم طويلاً فلتبحث عن طريق السعادة الحقيقة بعيداً عن عالم المخدرات والتعاطي .

تاسعاً :- عليك بتوفير رفقة صالحة تعينك علي الاقلاع عن المخدرات خاصة الاشخاص الذين استطاعوا الاقلاع عن اجواء المخدرات تماماً .

عاشراً :-عليك بالمتابعة مع المركز العلاجي والحرص علي تنفيذ الخطة العلاجية .