ادوية علاج الادمان

في القديم لم تكن ادوية علاج الادمان ذات فائدة كبيرة في علاج الادمان وكانت الفائدة محدودة اذ انها  لم تستطع اصلاح ما افسدته المخدرات في الدماغ وفي الغالب كان الاشخاص المتماثلين للتعافي من الادمان يهملون تلك الادوية او يتركون تناولها عن عمد لانهم لم يجدوا لها الاثر الكبير في علاج الادمان  , وتقليل توقهم الي المادة المخدرة , ولكن مع الطفرة العلمية الحديثة في علاج الادمان واكتشاف العلماء للمئات من ادوية علاج الادمان والتي كان لها الاثر الكبير في تخفيف الرغبات الملحة للعودة للتعاطي وتشجع الافراد في طريق التعافي علي المواظبة علي العلاج حتي صارت ادوية علاج الادمان جزء لا يتجزأ في طريق التعافي من الادمان بجانب العلاج النفسي , وبالطبع تختلف ادوية علاج الادمان من الترامادول عن علاج الادمان من الحشيش وغيرها من انواع المخدرات , كما ان مدة علاج الادمان ستكون مختلفة من شخص لاخر ولكن علينا ان نعي ان الاعتماد علي ادوية علاج الادمان يجب ان يكون من المختصين في علاج الادمان والتواصل مع مراكز علاج الادمان والمصحات العلاجية المختصة , اما فكرة علاج الادمان في البيت لن تكون الطريق الامثل للتعافي من الادمان بل انها ستؤدي الي حدوث الانتكاسات علي الادمان وغيرها من العراقيل والعقبات في طريق التعافي من الادمان لكن مهما كان وصولك في مراحل التعاطي فان التخلص من الادمان امراً ممكناً وستعود الي ممارسة حياتك بشكل طبيعي بعيداً عن هذا العالم المظلم فتواصل معنا من خلال مستشفي الطب النفسي وعلاح الادمان .

هل يمكن التخلص من الادمان 

في حقيقة الامر مرض الادمان مرض مزمن وهو من اصعب الامراض التي تصيب الدماغ , ولقد تعددت طرق علاج الادمان ومنها المفيد ومنها ما زاد الامور سوءاً ومنها ما لم اعتباه علاجاً لكنه من الامور المكملة في علاج الادمان مثل علاج الادمان بالاعشاب وفي الواقع فان كلا من العلاج الدوائي والنفسي قد اثبتا تجاعتهما في علاج مدمني المخدرات ولا شك ان الاعتماد علي الادوية في علاج ادمان المخدرات في ظل الفتوحات العلمية الحديثة والتي تقدم الي الناس الادوية ذات الاثر الطويل الامد والتي تساعد في ترميم الدماغ كان لها اثراً بالغاً في علاج مدمني المخدرات .

قد يتسبب الادمان في ظهور العديد من المشاكل والاضطرابات النفسية ولذا في تلك الحالة نحتاج الي العلاج النفسي والدوائي وادوية علاج الادمان مع علاج المرض النفسي المصاحب للادمان ولان الكثير من الاشخاص يرفض الادوية النفسية ويأبي العلاج من خلال طبيب نفساني بسبب الافكار والمفاهيم المغلوطة التي لا زالت تعج بها المجتمعات , ولا شك ان الادوية النفسية قد اثبتت نجاعتها في علاج الاضطرابات النفسية والذهانية بجانب المعالجة النفسية ومن اشهر الاضطرابات النفسية التي لا يمكن الاستغناء عن الادوية هي علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب او علاج الهوس او علاج الاكتئاب بمفرده و علاج الوسواس القهري و علاج مرض الفصام وغيرها من الاضطرابات النفسية الناتجة عن التعاطي .

المفهوم الصحيح لعلاج الادمان من المخدرات

في الواقع علاج الادمان لا يقتصر علي التوقف عن التعاطي والامتناع عن تناول المواد والعقاقير المسببة للادمان الا ان الامر اكبر من ذلك فكم من الاشخاص الذين توقفوا عن تعاطي المخدرات وما لبثوا ان عادوا للتعاطي باختلاف مدة وزمن الانتكاسة علي المخدرات ! لكن المفهوم الصحيح لعلاج الادمان هو " حياة بلا ادمان " يعني الامتناع عن التعاطي والادمان علي المخدرات طيلة الحياة وعدم العودة الي عالم المخدات هذا العالم المظلم الاسود , واما عن كيفية علاج الادمان فان افضل مكان لعلاج مدمني المخدرات من خلال مراكز علاج الادمان المختصة او من خلال علاج الادمان في البيت وان كان الثاني غير مرغب فيه ويعوقه الكثير من العراقيل .

ما هي اشهر ادوية استقرار طور التراجع عن المخدرات ؟

الحديث عن الاعراض الانسحابية للمخدرات والتي تكون العامل الاساسي والاكبر في حدوث الانتكاسات علي المخدرات وعودة المدمن للتعاطي مرة اخري في كثير من الاحيان خاصة اذا تم علاج الادمان في البيت , او تم التوقف عن التعاطي بطرق عشوائية وفردية بعيداً عن دكتور علاج الادمان او المتابعة مع دكتور نفساني متخصص في علاج مدمني المخدرات او ان يتم الحاق المدمن في مركز من مراكز علاج الادمان علي المخدرات لكن ان لم هذا او ذاك ففرص التراجع الي المخدرات كبيرة !

مظاهر وعلامات التراجع في تعاطي المخدرات تعتمد علي العديد من المعايير مثل نوع المادة المخدرة و مدة التعاطي وكمية الجرعات وكل هذه العامل لها دور كبير وفعال , وانها تتضمن القلق والتوتر والتململ واضطرابات في النوم وفقدان الشهية ورعشة ملحوظة ورجفة مع التعرق الشديد والغثيان واضطرابات في المعدة وحدوث الاسهال او الامساك والتشنجات المعوية , وتختلف حدة تلك الاعراض وفق المادة وطول امد التعاطي ولذا الاعراض الانسحابية للبيسة و اعراض انسحاب الترامادول من الجسم قد يكون من اصعب الاعراض الانسحابية التي قد تظهر حال علاج اعراض انسحاب الحشيش  واعراض انسجاب الكحول من الجسم ولذا يعد علاج ادمان الهيروين و علاج الادمان علي الكحول وعلاج ادمان الترامادول من اصعب انواع الادمان بسبب الاعراض الانسحابية التي قد تكون حائلاَ في طريق  العلاج من الادمان والاقلاع عن المخدرات , وعلينا ان نعي ان ادوية علاج الادمان لا تعني ان الادمان مرض يحتاج الي العلاج كالانفلونزا او السعال لكن المقصود بعلاج الادمان دوائياً هو استعمال الادوية في التخلص من الاعراض الانسحابية للمخدرات , لان مرض الادمان مرض مزمن يحتاج الي العلاج السلوكي والعلاج النفسي .

ما هي ادوية مرحلة تنقية الجسم من سموم المخدرات

مرحلة سحب السموم من الجسم وعلاج الاعراض الانسحابية للمخدرات هي المرحلة الاولي في رحلة علاج الادمان وهي من اهم المراحل العلاجية علي الاطلاق , وتتم تلك المرحلة من خلال الاشراف الطبي من خلال المختصين في مراكز سحب السموم او في عيادات علاج الادمان المخصصة , ومن هنا يقوم الطبيب او الفريق العلاج من خلال نظام علاجي لأجل نظام علاجي متكامل لأجل تنقية الجسم من سموم المخدرات , وتعتمد تلك المرحلة بشكل كبير وأساسي علي ادوية علاج الادمان والتي من اشهرها ما يلي :-

1- الميثادون :-

-وهو من الادوية التي تستعمل من أجل التحكم في مستقبلات الافيونات في الدماغ , وهذا الدواء من انجع الادوية العلاجية التي تستعمل في مرحلة سحب السموم وعلاج اعراض انسحاب المخدرات لما له من تأثير علي المخ لفترة طويلة تطول نظيره من المخدرات الاخري , كما يعمل علي منع ارسال الاشارات الي الدماغ , ويساعد من التقليل بالشعور الي المادة المخدرة فيمنع حدوث التوق الي المادة المخدرة , ومن هنا تأتي فائدة الميثادون في علاج الادمان .

- يعد الميثادون من اهم ادوية علاج ادمان الهيروين علي الاطلاق اذ انه يحمل ذات الفاعلية التي يحملها الهيروين ويخفف من الأثار الناجمة عن تعاطي الهيروين علي الدماغ وتأثيره في الدم , كما يقلل الميثادون في علاج ادمان الهيروين في التخفيف من حدة الاعراض الانسحابية خاصة في المراحل البدائية من تعاطي الهيروين .

-يتوافر دواء الميثادون في المستشفيات العلاجية من خلال اشراف طبي دقيق , لان هذا عقار مخدر في الاساس ولكنه ليس له الاضرار الناجمة عن تعاطي المخدرات , ولذا فقد نخرج من الادمان علي الهيروين لندخل في فخ الادمان علي الميثادون , ويؤخذ الميثادون عن طريق الفم من خلال اقراص او شراب او من خلال الحقن الوريدي بحسب الجرعات التي يحددها الفريق العلاجي بما يتناسب مع حالة الشخص المريض بشرط الا يتعد الجرعة اليومية 10 مللي جرام .

- الميثادون له العديد من الاعراض الجانبية خاصة علي الجهاز التنفسي والربو ويمنع استعماله في حال حدوث اضطرابات شديدة او اسهال مزمن .

2- دواء كسيكودوني وهو من الادوية التي تسعمل في طور علاج الاعراض الانسحابية للمخدرات وله العديد من المميزات في طور التراجع , ومن ابرز فوائد ادوية علاج الادمان كسيكودوني ما يلي :-

- كسيكودوني  من الادوية التي لها نفس تأثير المواد الافيونية الاخري الا ان اطباء علاج الادمان قد ادخلوه ضمن الادوية التي تستعمل في علاج ادمان المخدرات وله تأثير قوي في تسكين الآلام من الفئة المتوسطة الي الشديدة .

- كسيكودوني دواء مفعوله طويل الامد ويبقي تأثيره في المخ وفي الدم مدة لا تقل عن 24 ساعة وكذلك يعطي العديد من المميزات في تسكين الألام فيكون من العلاجات الناجعة في مرحلة سحب السموم وعلاج الاعراض الانسحابية للمخدرات .

- هذا الدواء يحذر منه الاطباء المختصون في حال وجود حالات الربو او وجود مشاكل في التنفس وكذا يحظر تناول كسيكودوني  في حال انسداد الامعاء ويمنع تداوله بجرعات زائدة وتأثيره القوي , ومن هنا يقوم الطبيب باعطاء الشخص جرعة علي حسب الاحتياج والضرورة كي لا ينجم عنه مخاطر او مضاعفات .

 

دواء جديد لعلاج الادمان

يصل مريض الادمان في مرحلة الاستقرار بالادوية المخدرة طويلة الامد مثل السابوكسون علي مدي اسابيع علي حدي اقصي وربما يستغرق الامر ايام , ومن ثم تتناقص المخدرات طويلة الامد علي مدي اسابيع ايضاً علي اقصي تقدير وهنا يصل المريض علي الادمان علي اقصي درجات الارتياح خلال الايام الثلاثة الاولي من طور التوقف عن تعاطي المخدرات ولذا فان مركبات كلونيداين و بينزوديازيبين كالاتيفان وهو الاسم العلمي لورزيباك مع استخدام مضادات التهاب كالموترين والتي تساعد المرضي في طور التعافي خاصة في الايام الاولي ومن ثم يتم الانتقال الي العلاج بالـ سابوكسون وبعد مرور ثلاثة ايام تقريباً مع دواء سابوكسون وبالجرعات الصحيحة والموصوفة من قبل دكتور علاج الادمان فان اعراض الانسحاب والتراجع لدي المريض كذا الرغبة في العودة للتعاطي تختفي تماماً .

ما هي اشهر ادوية طور التراجع عن المنشطات ؟

تختلف الاعراض الانسحابية عن المنشطات وتتنوع علامات التراجع عن المنشطات في المدة الزمنية ومدي الشدة بحسب نوع المادة الادمانية ومدة التعاطي وفي الغالب تظهر اعراض انسحاب المنشطات في خلال يوم من اخر جرعة من المنشط والاعراض المحتملة الظهور تتمثل في التوتر والارهاق وحالة من التهيج و صعوبة في التركيز و الاسهال او الامساك والجوع الشديد و النوم الكثير ومشاطر في التفكير والذاكرة وربما الاصابة بالاكتئاب النفسي .

في حقيقة الامر طور الانسحاب من المواد المنشطة لا ينطوي علي مشاكل واضطرابات نفسية تهدد حياة مدمن المنشطات ولذا فان برامج الدعم والمعالجة الداعمة واحالة الشخص الي مجموعة محلية من مدمني المخدرات او مدمني الكحول وزمالة المدمنين المجهولين من خلال NA والتي تكون في العادة كافية عن اللجوء الي ادخال الشخص الي المشفي .

قد يصف الطبيب للمريض برفيجيل مرة او مرتين خلال الاسبوع للمساعدة في معالجة النوام المزامن للتراجع عن تناول المنشطات 

ما هي الادوية المستخدمة في علاج المهلوسات ؟

اصبحت المهلوسات و حبوب الهلوسة من المواد الشائعة الاستخدام مثل الحشيش ومن اشهر انواع المهلوسات LSD  , ميسكالين   و  PCP  وتلك الادوية بالرغم من انها لا تتسبب في اعراض انسحابية واضحة لكنها من الادوية التي قد تتسبب في حدوث العديد من المشاكل النفسية والجسدية البالغة ويكفي انها قد تدمر الذاكرة وربما يعاني الشخص من رعشة طيلة حياته .

في الختام نريد ان نؤكد ان علاج مرض الادمان بحاجة الي المعالجة النفسية والمعالجة الدوائية ولا يكون التوقف عشوائياً فدوماً ما تكون رحلات التوقف العشوائي نهايتها الفشل والانتاس علي المخدرات مرة اخري , لكن من خلال الاستعانة بالمختصصين سواء دكتور علاج الادمان او من خلال المتابعة مع طبيب نفساني مختص  اوالحاق الشخص باحد مراكز علاج الادمان المختصة حتي يتم علاج مدمني المخدرات من خلال ركيزينين اساسيتين في خطوات العلاج من الادمان متمثلة في "علاج الادمان بالاوية "  و " العلاج النفسي " تلك هي الطرق الصحيحة للخلاص من عالم الادمان .

علاج الادمان في البيت 

طريق علاج الادمان في البيت ليس هو الطريق الامثل للتعافي من الادمان بل هناك مشاكل وعقبات ومشاكل وعراقيل في طريق التخلص من الادمان , وعلينا ان نعلم ان مصحات علاج الادمان والمراكز العلاجية المختصة هي افضل اماكن لعلاج مدمني المخدرات وتوفير البيئة العلاجية التي تساعد علي التعافي والعودة الي ممارسة الحياة من جديد ولا يكن لدي الاسر اي هواجس او قلق بشان السرية والامان فتلك المراكز تحافظ علي السرية وعلينا ان ندرك تماماً ان الشخص المدمن شخص مريض يحتاج الي العلاج وليس مجرم فعلينا ان نفرق بين النظرة الي الادمان والتي تختلف عن نظرتنا للمدمن والذي يعد مريض يحتاج الي العلاج وعلي الاسرة ان تقدم كافة انواع الدعم النفسي والمادي من اجل علاج المدمن ولن يكون البيت هو البيئة العلاجية المناسبة لعلاج مدمني المخدرات .

مدة علاج الادمان 

تختلف مدة علاج الادمان من شخص لاخر بحسب العديد من العوامل والمتغيرات فليس ثمة مدة لعلاج الادمان واحدة بل هناك العديد من العوامل والمتغيرات التي تؤثر في مدة علاج الادمان مثل :-

1- نوع المادة المخدرة لذا فان مدة علاج الادمان من الترامادول تختلف عن مدة علاج الادمان من الحشيش , وليس ثمة مدة علاجية واحدة لجميع المرضي من الادمان .

2- كمية المخدرات التي دخلت الي الجسم ففي الواقع تختلف مدة خروج بقاء المخدرات في الجسم بحسب كمية السموم التي في الجسم , لذا جرعة المخدر ومدة الادمان هي من اكبر العوامل علي تحديد مدة علاج الادمان .

3- اتباع البرامج العلاجية وعدم سعي المريض الي تهريب المخدرات الي المصحة العلاجية .

علاج ادمان المخدرات بالقران 

انه الطريق الوقائي الامثل والذي يجب ان يلقي اهتماماً كبيراً من قبل جميع المجتمعات والذي يتم من خلال التوعية المجتمعية بمخاطر الادمان والتعاطي والابتعاد عن طريق المخدرات وان نضع حاجزا بيننا وبين طرق الطرق المدمرة وعالم الظلام , فليست الطرق الوقائية متوقفة علي الحكومات وسعيها في منع انتشار المخدرات في المجتمع او العقوبات الرادعة التي تتم علي مدمني المخدرات , الا ان طريق علاج ادمان المخدرات بالقران كعلاج وقائي راجع الي اهل العلم والمشايخ في المساجد دور العبادة , والعمل علي زيادة الوازع الديني لدي الاشخاص حتي لا يقعوا في فخ الادمان والتعاطي فان الطريق الي عالم المخدرات في ظل انتشارها سهلا ميسورا الا ان الخروج من هذا العالم والتخلص من الادمان لن يكون طريقا وردياً .