علاج الادمان في البيت 

علاج الادمان في المنزل احدي الطرق التي يلحأ اليها الكثير من المدمنين للخلاص من عالم الادمان والتعاطي علي الرغم من ان المختصصين في علاج الادمان وخبراء الطب النفسي يشيروا الي اهمية العلاج في مصحات علاج الادمان لوجود البيئة التي تساعد علي التعافي والمجتمع العلاجي المتكامل لكن ربما الخوف من العار والفضيحة كون احد افراد الاسرة يتعاطي المخدرات يجعل الاشخاص بمنأي عن مصحات علاج الادمان , ولكن اذا لم يكن الخيار الوحيد امام الاسرة هو علاج الادمان في المنزل فلابد ان تتم خطوات علاج الادمان من خلال الاشراف الطبي من خلال المختصصين في مراكز علاج الادمان والمصحات العلاجية ويعتمد العلاج في الاساس علي ركنين اساسين هما العلاج النفسي و ادوية علاج الادمان ولكن مع القول بامكانية العلاج من الادمان في المنزل الا ان هناك مخدرات مثل علاج الادمان من الهيروين لا يمكن معها علاج الادمان في المنزل وقد يكون هناك امكانية علاج الادمان من الترامادول في بدايات التعاطي كذا علاج الادمان من الحشيش لكن في حالة الوصول الي مراحل متأخرة من الادمان فان علاج الادمان في البت باباً كبراً لحدوث الانتكاسات .

قد يكون الدخول الي هذا العالم المظلم سهلاً ميسوراً الا ان الخروج من عالم الادمان والتعاطي ليس بالامر الهين فكما يقال بان طريق علاج الادمان ليس طريقا وردياً وكم من الاشخاص قد وقعوا في فخ الادمان علي المخدرات وتوقفوا عن التعاطي وما لبثوا ان عادوا الي الطريق المظلم وحدثت لهم انتكاسة المخدرات لان هناك فارق كبير بين علاج الادمان وبين التوقف عن تعاطي المخدرات ولذا مع امكانية علاج الادمان في البيت من خلال المتابعة من الفريق الطبي المعالج ومع مراكز علاج الادمان الخارجية الا ان الاقامة في المراكز العلاجية هي الحل الاسلم والاضمن من وقوع الانتكاس علي المخدرات .

علاج الادمان في البيت .. بين وصمة العار وانقاذ المدمن !!

لا شك ان الادمان علي المخدرات من الافات المجتمعية والظواهر الخطيرة التي تفشت بين الشباب بشكل كبير خاصة في الاونة الاخيرة وياليت شعري ان كانت مخاطر الادمان تقع علي الشخص فحسب بل ان اضرار الادمان تقع علي الشخص المدمن وعلي الاسرة وعلي المجتمع باسره ولذا لابد ان يعي الجميع ان خطر الادمان سيعاني منه الجميع ولذا لابد من الوقوف لتلك الظاهرة ومحاربة تفشي المخدرات في المجتمع ولا نكون اشخاص سلبيين فالجميع في سفينة واحدة ولا نريد لتلك السفينة ان تغرق , لكن لابد ان يعي المدمن تماماً ان علاج الادمان ف المنزل بشكل خاص في ظل العوائق التي تقف في وجه يحتاج الي مزيد من الجهد والاصرار والعزيمة الكبيرة للاستمرار في العلاج هذا ما يقع علي المدمن بالاضافة الي الدعم الاسري من قبل الاسرة بل والدعم المجتمعي بشكل كامل في تغير فكرة المدمن يحتاج الي استئصاله من المجتمع بل هو شخص مريض بحاجة الي العلاج والكثير من المرضي المدمنين تعافوا تماماً من عالم الادمان وصار لهم بصمة في المجتمع .

في ظل تعدد طرق علاج الادمان هل هناك لامكانية علاج الادمان في المنزل ام ان الامر يفرضه الواقع فلا شك ان العديد من الافراد الذين اصيبوا بالادمان ودخلوا في مرحلة الرغبة في التعافي من الادمان للعودة الي حياة طبيعية بعيداً عن عالم المخدرات لكن يظل السؤال المطروح " هل علاج الادمان في المنزل حقيقة ام وهم  " ومن خلال هذا الموضوع سيكون حديثنا عن هذا الامر بالتفصيل .

لا شك ان علم الاسرة بوجود شخص مدمن في البيت يعد امراً كارثياً ومصيبة تحل بالاسرة و علاج الادمان ليس امراً سهلاً فمرض الادمان مرض مزمن و تزداد المشكلة صعوبة وتفاقماً ان صاحب الادمان مرض نفسي مثل الفصام او الاضطراب الوجداني او الهلاوس و الضلالات البارانويا وغيرها من الاضطربات الذهانية والعصابية الناتجة عن التعاطي اذاً لنتفق ابتداءاً اننا امام مرض وان مدمني المخدرات بحاجة الي العلاج لكن هل علاج الادمان في المنزل صحيح ؟  خاصة اذا صاحب الادمان مرض ذهاني مصاحب ويصير الشخص مريض تشخيص مزدوج  واصبحنا امام مشكلتين كلاهما مر وفي الواقع التدخل المبكر بالعلاج يحمي الاشخاص من الاصابة بالاضطرابات النفسية والتي حينها قد يصبح مستحيلا معها علاج الادمان في البيت !

بداية دعنا نتعرف علي الاسباب الداعية الي علاج المدمن في البيت ؟

هناك سببين رئيسيين وراء رغبة الاشخاص في علاج الادمان في البيت اولي هذه الاسباب واهمها ان الكثير من العائلات تخشي من الفضيحة وتخاف علي سمعتها ان تذهب باحد افراد الاسرة من اجل علاج الادمان في مراكز علاج الادمان وهذا المفهوم خاطئ فالادمان مرض يحتاج الي علاج ولكن للأسف لازال في مجتمعاتنا من ينظر الي المدمن بانه مجرم يجب ان نستأصله من المجتمع ويجب التخلص منه وبتره والقضاء عليه بل ان هناك من العائلات من تحاول قتل المدمن ولا زالت تلك العقليات في مجتماعتنا مع تأكيد اكثر من دكتور نفساني بل لعله اجماع من علماء الطب النفسي ان الادمان مرض ويجب علي العائلان ان تنقذ اولادها من الادمان وتخلصهم من عالم الظلام قبل فوات الاوان ولا تجعل المجتمع يخسر فرداً قد يكون له بصمة في المجتمع وكثير من الشخصيات التي تم علاجها من الادمان وتغيرت تغيراً جذرياً وتخلصت من عبودية المخدرات واسر الادمان وصار يشار اليهم بالبنان بعد ان عادوا الي رشدهم وتغيرت سلوكياتهم الادمانية بمساعدة دكتور لعلاج الادمان سواء كان في مراكز علاج الادمان او كان علاج الادمان في البيت .

السبب الاخر وراء رغبة الاشخاص في علاج الادمان في البيت هو الحالة المادية فاغلب مدمني المخدرات من الطبقة الفقيرة والتي لا تتحمل مصاريف و تكاليف علاج الادمان في مراكز علاج الادمان فترغب في علاج مدمني المخدرات في البيت تجنباً لمصاريف الاقامة وقد تتعامل مع دكتور لعلاج الادمان او دكتور نفسي من اجل متابعة العلاج وعمل خطة علاجية ومتابعة مريض الادمان والاشراف علي العملية العلاجية او تتبع احد مراكز علاج الادمان الخارجية لاجل تنفيذ كافة البرامج النفسية والدوائية ولكن في البيت تخفيفاً من اعباء العلاج من الادمان في المراكز العلاجية .

هل علاج الادمان في المنزل صحيح ؟

علاج الادمان علي المخدرات يختلف من شخص لاخر فهناك العديد من المعايير المتباينة بين الاشخاص المدمنين فمدة الادمان لها دور كبير في تحديد مكان العلاج و الحالة الصحية وهل صاحب الادمان مرض نفسي مثل الفصام او الاكتئاب او الاضطراب ثنائي القطب ونحتاج الي علاج الادمان بجانب علاج الاضطراب النفسي المصاحب بالاضافة الي مدي قابلية الشخص للعلاج لذا علاج الادمان في المنزل ليس مرفوضاً تماماً لكنه لا يصلح في جميع الاحوال وفي العموم يفضل الاطباء المختصون ان يتم علاج مرض الادمان في احد مراكز علاج الادمان المتخصصة لكن قد يكون الخيار الوحيد هو المنزل ولا ريب انه خير من لا علاج .

لماذا يخشي علي فشل علاج الادمان في المنزل ؟

هناك العديد من العوائق التي تحول الي الوصول الي مرحلة التعافي من الادمان فانت تواجه عدو ليس هيناً ويجب ان نتسلح بجميع الاسلحة لمجابهة هذا العدو الغاشم وهو الادمان ولذا وجب علينا ان نبين المخاطر والمصاعب التي تكون عائقاً اثناء علاج الادمان في المنزل ومن اهم تلك العوامل :-

أولاً :- الاعراض الانسحابية والتي قد تزيد من تفاقم المشكلة وتؤثر علي صحة المريض وتحتاج الي معاملة خاصة بل تحتاج الي دكتور نفساني او دكتور لعلاج الادمان ملازم في تلك الفترة وهي من خطوة في رحلةة علاج مدمني المخدرات في الغالب يحدث انتكاسة في تلك المرحلة بالذات لان مريض الادمان لا يتحمل ويكون لديه توق شديد الي المخدر لذا يتم توفير ادوية علاج الادمان والادوية النفسية التي تخفف من حدة الاعراض الانسحابية .

ثانياً :- عدم احكام السيطرة علي المدمن في المنزل فقد يكون لديه رفقاء سوء يهمهم وجوده معهم في عالم الادمان فلربما يكون هو الممول لهم ولو امتنع عن التعاطي لفقدوا شخصا هاماً في طريق التعاطي فيقوموا باعطائه المخدرات خلسة , او قد يكون الشخص قد أخبأ بعض المخدرات في البيت ولم يمتنع فعلي ويتعاطي المخدرات بعيدا عن الاعين ويوهمهم انه يتعالج .

ثالثاُ :- في العادة لا ينصح الاطباء النفسيين ان يتم علاج الادمان في البيت كي لا تحدث اي امور سلبية تاخر من سرعة العلاج من الادمان وتعيق الامور اكثر فقد يصدر احد افراد الاسرة مؤثراً يكون له مردود سلبي علي الاسرة لذا حتي ان تم علاج الادمان في المنزل ان يكون في عزلة في ظل وجود دكتور نفساني او دكتور لعلاج الادمان لمراقيبة ومتابعة العملية العلاجية .

رابعاً :- قد يكون المنزل اكثر الاماكن التي تعاطي فيها الشخص المخدرات وذكريات التعاطي تفتح باب الاشتياق الي المخدرات وبهذا نفتح باب للانتكاسة , لكن ان تم معالجة هذه الامور وتخلصنا من تلك العقبات فلا مانع من ان يتم علاج الادمان في المنزل ان تم التغلب علي تلك العقبات من الاهل و دكتور علاج الادمان المتابع للحالة .

عدد مستشفيات علاج الادمان في مصر ؟

قد يكون النقص الحاصل في مصحات علاج الادمان بالمجان والمستشفيات الحكومية التي تختص بعلاج مدمني المخدرات هو السبب في كثير من الاحيان للجوء العديد من الاشخاص المدمنين الراغبين في علاج الادمان من التفكير في علاج الادمان في المنزل خاصة في حالة عدم وجود التكلفة المادية اللازمة للعلاج في مصحات علاج الادمان الخاصة فقد وصل عدد الاشخاص الذن يتعاطوا المخدرات في مصر الي 10% ولا يوجد اماكن تكفي لعلاج هذا العدد من الاشخاص المدمنين في مصر اذا فالكثير منهم يلجأ الي علاج الادمان علي المخدرات بالاعشاب والبعض الاخر يلجأ الي علاج ادمان المخدرات بالقران والاستعانة بالعلاج الروحاني للخلاص من الادمان وعالم الظلام .

دور الاسرة في علاج الادمان ؟

لا شك ان للاسرة دور اساسي في علاج الادمان متمثلاً في اقناع الشخص المدمن بالبدء في مراحل علاج الادمان وقد يفشل الاقناع في بداية الامر لكن مع المحاولات الجادة في اقناع الشخص المدمن بضرورة علاج الادمان والاستعانة بالمقربين خاصة الزوجة والاصدقاء المقربين حتي يرضخ الشخص للعلاج .

من اهم ادوار الاسرة في علاج الابن المدمن تتمثل في احتواء الشخص من الناحية النفسية والعاطفية بجانب الدعم المادي والحاق الشخص بمصحات علاج الادمان او ان تم علاج الادمان في المنزل لابد من المتابعة بشكل دائم مع الاطباء المختصصين , حتي نصل به الي بر الامان .

بعد التعافي من الادمان وانهاء البرامج العلاجية ووصول الشخص الي مرحلة الاستقرار النفسي والسلوكي والعودة الي حياته واندماجه في المجتمع بشكل طبيعي  فعلي الاسرة المحاولة في تقديم كل ما هو متاح لديها حتي لا يعود الشخص لعالم الادمان مرة اخري ومساعدته في الحفاظ علي علاج الادمان والتعافي وعدم حدوث الانتكاسة والعودة مرة اخري الي طريق التعاطي .