علاج ادمان الزاناكس

علاج ادمان الزاناكس

يعد عقار زاناكس او ما يعرف البرازولام من اشهر العقاقير الطبية التي تسخدم كمضادات القلق لكن ادمان الادوية النفسية احد انواع الادمان اذا ما خالف الاشخاص تعليمات الطبيب المعالج واسأوؤ استعمال العقار وفي الواقع من الامور التي ساعدت علي انتشار حبوب زاناكس وارتفاع سعره في الاسواق هو ما يروج له بوجود علاقة قوية بين حبوب زاناكس والجنس وعلي الرغم من اضرار xanax الا انها صارت احد العقاقير الطبية التي تؤدي الي الادمان حتي بدائل xanax اشتهرت بعلاقتها بالجنس ومن هنا اقبل العديد من الاشخاص الباحثين عن الفحولة الجنسية علي تلك الادوية حتي ارتفع سعر دواء xanax في مصر بشكل خاص ومن هنا فاننا امام احد ادوية الادمان ويجب ان ندرك ان علاج ادمان الزاناكس تحت طائلة علاج ادمان الدواء كما ان الاقلاع عن تلك الادوية يجب ان يكون من خلال المختصصين في علاج الادمان حتي لا نتعرض الي اعراض انسحاب الزاناكس والمضاعفات والاخطار التي تنجم عن تناول تلك الادوية فكم من عقار تحول الي دمار بسب سوء الاستخدام .

ما هو زاناكس xanax

دواء زاناكس هو عقار  طبي وهو من مضادات القلق وينتمي إلى عائلة البنزوديازيبين وهو من الادوية المصرح باستخدامها من قبل  إدارة الأغذية والدواء     FAD , كما يتم وصفه من خلال الاطباء من اجل علاج القلق وعلاج اضطرابات الهلع وغيرها من اضطرابات القلق المعمم , كما يتم الاعتماد علي الزاناكس في علاج الارق الناجم عن القلق او في علاج الهياج والاثارة الزائدة .

كيف يحصل الادمان علي حبوب زاناكس

تعد حبوب  زاناكس من الادوية والعقاقير الطبية المثبطة للجهاز العصبي المركزي ويحدث الأثر المهدئ والسريع المفعول , الا ان  استعمال دواء زاناكس لفترات طويلة يؤدي الي  تحمل أثر المخدرومن هنا يضطر الاشخاص المدمنون إلى زيادة جرعة دواء xanax للحصول علي  نفس الأثر والذي حصل عليه في اولي مرات التعاطي ,  كما ان الافراط في تناول عقار زاناكس واستخدامه فترات طويلة في تغير مستقبلات الجهاز العصبي لذا فان الجسم يتعود علي حالة الهدوء والاسترخاء والمتعة التي تنجم عن تناول عقار الزاناكس وفي الواقع وصول الشخص الي تلك المرحلة فانه يحتاج الي علاج ادمان الزاناكس  .

  يبدأ إدمان دواء زاناكس لدي العديد من الأشخاص حين يتم تناول العقار بعيدا عن الوصفة الطبية الموصوفة من خلال الطبيب المعالج ومن ثم  زيادة جرعة الدواء وتعاطية لاغراض اخري بعيدا عن الاستخدم الطبي وبدافع المتعة وبسبب ان حبوب زاناكس تؤدي الي الادمان وغالبًا ما يستخدم زاناكس بشكل غير مشروع ويباع في الاسواق الادمانية وفي الشوارع لأغراض المتعة والترفيه مما جعل دواء xanax للبيع بين الاشخاص المدمنين خاصة ان دواء زاناكس يتم خلطه بالكحول والمواد الافيونية الاخري مما يزيد من خطر العقار  بل قد يكون تعاطي الزاناكس من الادوية المميت حين يتم خلط الزاناكس والخمر او تعاطي الزاناكس و الهيروين ومن هنا اضرار حبوب xanax   ومخاطر تعاطي الدواء بعيدا عن تعليمات الطبيب المعالج تؤدي بنا الي مخاطر اكبر والدخول الي بوابة الادمان .

اسباب انتشار دواء الزاناكس

هناك العديد من الاسباب التي ساعدت علي انتشار ادوية الزاناكس في الاسواق بشكل كبير فما يروج له من العلاقة بين دواء زاناكس والجنس من اهم العوامل التي كان لها دور في انتشار العقار , بالاضافة الي ان الخصائص الادمانية لدواء زاناكس  والتي جعلته أحد أكثر العقاقير في مجموعة البنزودبازيبين انتشارا في اسواق الادمان.

اعراض ادمان الزاناكس

اما عن اعراض الادمان علي الزاناكس فان هناك العديد من العلامات والاعراض التي تظهر علي الشخص مدمن حبوب الزاناكس xanax    والتي تتمثل في الاعراض والعلامات الاتية :-

  • الاستخدام المفرط في تعاطي حبوب زاناكس علي الرغم من عدم الحاجة اليها .
  • زيادة في جرعة الزاناكس بشكل مستمر .
  • تزويد الوصفة الطبية من دون الرجوع الي الطبيب المعالج .
  • تغير الاطباء والصيادلة بشكل مستمر من اجل الاستمرار في تعاطي حبوب زاناكس .
  • حدوث تقلبات تقلبات في الحالة المزاجية .
  • عدم قدرة الشخص علي العيش دون تناول جرعة الزاناكس .

الآثار طويلة الامد لتعاطي الزاناكس

هناك العديد من الاثار الناجمة  عن تعاطي دواء xanax    ومن اشهر تلك الاعراض والعلامات التي تظهر علي الشخص ما يأتي :-

  1. حدوث فقدان في الذاكرة مع فقدان التركيز  .
  2.  الهلاوس السمعية والبصرية الكاذبة .
  3. حدوث تغيرات في الشهية وانخفاض في الوزن .
  4. انخفاض في الرغبة الجنسية للاشخاص .
  5. الرؤية المزدوجة او حدوث ضعف في الرؤية  لذ لا ينصح بقيادة السيارة حال تناول ادوية زاناكس حتي لا يكون هناك حوادث مرورية .
  6. مشاكل في المعدة من الاثار الناجمة عن تناول ادوية xanax    
  7. الطفح الجلدي مع اصفرار في الجلد او العينين .

علاج ادمان الزاناكس

يتم علاج الادمان من الزاناكس من خلال مرحلتين اساسيتين هما مرحلة سحب السموم من الجسم ومن ثم مرحلة العلاج النفسي والعلاج السلوكي وفي كثير من الاحيان يتعرض مدمني الزاناكس الي الانتكاس حين يحاولوا الاقلاع عن تناول دواء زاناكس بعد الوصول الي مرحلة الاعتمادية علي المخدر حيث قد يعانوا مجددا من القلق والذي يتم استخدام الدواء من اجله وتشمل تلك الاعراض الانسحابية للزاناكس ما يلي :- (  القلق الشديد -  والأرق الذي ينجم عن القلق – حالة من العصبية والاثارة  والتهيج – الانفعال والعصبية – الصداع الشديد  ) وغيرها من اعراض انسحاب الزاناكس التي تظهر علي الاشخاص حال التوقف عن تعاطي الزاناكس .

. كما تشمل أعراض الإمتناع الحادة العديد من الاعراض الانسحابية لادوية زاناكس واشهرها الاصابة بالأوهام , والمعاناة من الهلوسة السمعية والبصرية الكاذبة مع التعرض للنوبات المرضية.
ستتلقى في دار الطب النفسي وعلاج الادمان رعاية طبية طوال اليوم خلال الشهر بحيث يتبع الفريق العلاجي والذي يضم طاقم التمريض ، وطاقم طبي حتي يتم سحب السموم من الجسم وهناك طريقتين اما اتباع إستراتيجية “ التبطيل بالتدريج ” من خلال تخفيض جرعة زاناكس حتي لا نعاني من اعراض انسحاب الزاناكس , وقد يتم الاقلاع عن الزاناكس بشكل نهائي وقد يتم وصف ادوية بديلة لعلاج ادمان الزاناكس و الادوية التي تساعد علي التخلص من الادمان  ,او تناول مجموعة البنزودبازيبينات طويلة المفعول مثل (الفاليوم) من اجل المساعدة  في علاج القلق ونوبات الهلع لفترة من الوقت.

مرحلة العلاج النفسي والعلاج السلوكي

 الإعتماد النفسي علي الادوية المخدرة  يحتاج إلى برنامج إعادة تأهيل  من اجل العلاج من الادمان علي الزاناكس والوصول الي مرحلة التعافي  , وتعد الاستشارات النفسية والبرامج السلوكية التي تتم من انجع العلاجات التي من خلالها يتم اقتلاع السلوكيات الادمانية وفي الواقع الادمان سلوكيات وليس مخدرات لذا يحتاج العلاج من الادمان الي البرامج التي من خلالها يتم دمج الشخص المدمن في المجتمع من جديد والاستشارات النفسية المناسبة للثقافة والتي تحمل المزيج من  أكثر طرق العلاج النفسي فعالية في تلك الايام ,  ونقدم لك من خلال مجموعة مخصصة من برامج العلاج النفسي  الفردية والعلاج النفسي الجماعي , بالاضافة الي برنامج الخطوات الإثنا عشر في علاج الادمان وهي من انجع العلاجات التي تم الاعتماد عليها في علاج مدمني المخدرات والتي اثبتت نجاعتها  بالفعل عن غيرها من برامج علاج الادمان ولذا يتم تطبيقها و الاعتماد عليها  في علاج تعاطي المخدرات  وهو من برامج العلاج الروحانية المميزة ,   كما يتم الاعتماد علي العلاج السلوكي المعرفي والذي يعمل بشكل كبير علي تغير الافكار السلوكية وتعديل السلوكيات الادمانية ومساعدة الشخص في الدخول في الحياة من جديد بعيداً عن طرق الادمان  , ومن خلال بيئة علاجية ومجتمع علاجي متكامل فاننا من خلال فريق من اساتذة الطب النفسي وخبراء علاج الادمان سنساعدك علي تبني آليات تعايش تمنع حدوث حالات التوتر والقلق والتي تدفع الشخص نحو الاصابة بالإنتكاس . وكذلك مساعدتك على وضع الخطة العلاجية ومرحلة ما بعد التأهيل من اجل الحفاظ علي التعافي والرصانة  تحت وطأة المشاكل الحياتية والتوتر الذي قد يؤدي الي عودة الشخص الي التعاطي مرة اخري .

 كما ان مختصي علاج الادمان في دار الطب النفسي وعلاج الادمان وخبرتهم في هذا المجال , فلدينا متخصصونا في علاج الإدمان من أصحاب الخبرة يدك على بعض التمرينات الملائمة لك، وخطة تغذية، لمساعدتك على إستعادة صحتك البدنية والعقلية. اضف إلى ذلك، أننا نوفر لك إمكانية الدخول إلى برنامجنا لما بعد الرعاية على شبكة الانترنت مدى الحياة لمساعدتك على التعامل مع تحديات إعادة الإندماج في حياتك الماضية.