بين الامراض النفسية والاعراض النفسية من خلال اجوبة افضل دكتور نفسي في مصر

مع الانتشار الكبير للاضطرابات النفسية في المجتمع فقد اصبح لدي العديد من الناس دراية وخبرة بتلك الاضطرابات وفهم للامور علي عكس ما كانت عليه في القرون السابقة لكن مع هذا فلا زال هناك خلط كبير لدي الاشخاص بين الامراض النفسية والاعراض النفسية وايماءً بدورنا في دار الطب النفسي وعلاج الادمان بضرروة تصحيح المفاهيم وتوصيل المصطلحات الصحيحة حول الامراض النفسية وضرورة الاستعانة بالمختصصين في علاج الامراض النفسية فمن خلال هذا الموضوع سنتعرف علي الفوارق بين الامراض النفسية وبين الاعراض النفسية من خلال اجوبة افضل افضل دكتور نفسي بدار الطب النفسي وعلاج الادمان اكبر مركز طبي لعلاج الامرا ض والاضطرابات النفسية والعقلية مثل علاج مرض الفصام و علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب و علاج الهوس  و علاج الضلالات  وغيرها من الامراض النفسية التي تفشت في المجتمع ,

تعريف المرض التفسي ؟

بداية تعريف الامراض النفسية :-  هناك العديد من المفاهيم والتعريفات للامراض النفسية ومن ابرز التعريفات للمرض النفسي انه اضطراب في السلوكيات والافكار والمشاعر والحكم علي الامور ويتطلب التدخل الطبي علي حسب نوع المرض وطبيعته  .

كما يعرف المرض النفسي بانه اضطراب وظيفي يحدث بسبب حدوث خلل في المسار الطبيعي للشخصية نتيجة التعرض للصدمات او الخبرات المؤلمة يتعرض لها الشخص في حياته او اسباب اخري ولكن يظهر هذا علي شكل اعراض نفسية وجسدية تعيق الفرد عن ممارسة حياته بشكل طبيعي .

من هو المريض النفسي ؟

في الواقع قد لا يعرف الشخص انه مريض نفسي وانه يحتاج الي العلاج النفسي من خلال دكتور نفساني مختص الا بعد ان يستفحل المرض فيه وتتفاقم المشكلة وتظهر الاعراض النفسية عليه بوضوح ولا شك ان التأخر في التدخل بالعلاج سيكون له دور في تمكن المرض من الشخص وسيكون هناك صعوبة بخلاف ما اذا تم التعرف علي المريض النفسي في وقت مبكر لذا كيف اعرف اني محتاج الي دكتور نفسي واني شخص مريض نفسي هذا ما سنوضحه خلال هذا المحور .

يمكننا تعريف المريض النفسي بانه  الشخص الذي يعاني ومن حوله من مشاكل  والتي قد تصيبه في سلوكه أو وجدانه او في أفكاره مما يؤثر عليه وعلي الاشخاص من حوله ,  لكن ينبغي التنويه علي عدة نقاط حتى نصل إلي حقيقة المرض النفسي .

الاختلاف بين الامراض النفسية والاعراض النفسية ؟

هناك العديد من الفروقات التي من خلالها ان تميز اذا ما كان ما تمر به عرض نفسي ام انك مريض نفسي بحاجة الي العلاج من خلال دكتور نفسي مختص .

أولاً :- هناك اختلاف بين الأعراض النفسية والامراض النفسية  فالكثير منا يصيبه الشعور بالحزن والكآبة من موقف ما كالفشل في أمر معين , او موت شخص عزيز , او غيرها من الامور التي تكون بمثابة ردود فعل لهذا الامر الذي تعرض له في حياته  لكن يختلف هذا  الشعور بالكآبة والحزن عن اضطراب مرض الاكتئاب فقد يصيب الانسان العادي لكنه لا يتحول إلي مرض الاكتئاب الجسيم والاضطراب النفسي  إلا باجتماع أعراض اعراض أخري كعدم كفقدان الاحساس بطعم الحياة مع قلة التركيز بالاضافة الي فقدان الطاقة الباعثة علي العمل وتمني الموت والشعور بالذنب مع الوحدة والعزلة وقلة الرغبة في تناول الطعام , وغير ذلك من الأعراض ومن هنا نستطيع التميز بين شخص يتعرض لحالة من الحزن والضيق والكآبة بموقف مر به في حياته او ظروف كعرض وبين مرض نفسي واضطراب نفسي وهذا من اهم الفوارق بين المرض النفسي والعرض النفسي  ..

ثانياً :- مدة الإصابة بالامراض النفسية من اهم الفوارق بينها وبين الاعراض النفسية فأساس تميز المريض النفسي هي طول المدة , فشعورنا بالحزن لفترة وجيزة  او بعض الأعراض الأخرى لا يشير الي انني شخص مريض نفسي وبحاجة الي تدخل طبي من خلال دكتور نفسي مختص اذا فالعالم كله مرضي نفسيون !  علي عكس مرض الاكتئاب مثلاً اذ تستمر الاعراض لوقت طويل قد تمتد لاسابيع وهنا لا يصير الامر عادياً بل نحن امام شخص مصاب باضطراب الاكتئاب النفسي ويحتاج الي دكتور نفسي مختص .

ثالثاً :- قدرة الشخص علي التكيف مع ظروف وعقبات الحياة ,  فتجد الشخص المريض نفسياً يصعب عليه التكيف والتأقلم مع أمور الحياة والاندماج في المجتمع كالشخص الطبيعي اذ يكون هناك عوائق في المشاركة في العمل والمشاركة في الأمور الاجتماعية والتفاعلات والاحداث اليومية , ويرغب في التنحي جانباً عند مواجهة تحديات الحياة , فمن منا لا يحزن لفقد عزيز  او حين يفشل في الامتحان لكن لا يمنعنا هذا من السير في دروب الحياة  ومواجهة تلك العقبات والحياة لا تدوم علي حيال فدوام الحال من المحال كما ان عجلة الحياة لم تتوقف .

 ما هي اسباب الامراض النفسية ؟

لا شك ان التعرف علي اسباب الامراض النفسية له دور كبير في علاج تلك الاضطرابات من خلال القضاء علي تلك المسببات لكن ففي حقيقة الامر مع التطور في علاج الامراض النفسية وعلي الرغم مما وصل اليه العاملين في مجال الصحة النفسية ووصول علماء الطب النفسي الي مرحلة صارت توازي التقدم الحاصل في مجال علاج الاضطرابات العضوية , وقد استطاع علماء الطب النفسي في الوصول الي الكثير من اسرار الدماغ والمخ البشري والتي كانت فيما قبل امور غامضة لكن علي الرغم من هذا لم يتمكن العلماء من التوصل الي العوامل المحددة التي تتسبب في الاصابة بالمرض النفسي لكنهم وضعوا العديد من العوامل والاسباب التي تتسبب في اصابة الاشخاص بالاضطرابات النفسية من اهمها :-

أولاً :- حدوث خلل في وظائف المخ المختلفة والتوصيلات العصبية فقد استطاع الطب النفسي ان يتوصل الي ان الخلايا الموجودة في الدماغ هي المسؤلة عن الشعور والاحساس والوجدان والسلوك الذي يوم به الشخص , وفي حالة حدوث تغيرات في المواد الكيميائية الموجودة في الدماغ فانها تعد من العوامل الكبري في اصابة الشخص بتلك الامراض النفسية ويعد الدوبامين والسيرتونين من اهم تلك المواد التي توجد في الدماغ .

ثانياً :- العوامل الوراثية فقد اكد الطب النفسي ان للجينات والعوامل الوراثية دور كبير في الاصابة بالامراض النفسية وعلي حسب اصابة الاشخاص بالمرض النفسي ففي التوأم المماثل تزداد الاصابة بالمرض النفسي علي خلاف التوأم الغير مماثل واصابة الوالدين بالاضطراب بخلاف اصابة احدهما وهكذا اقارب الدرجة الاولي الا انه في النهاية العوامل الوراثية تلعب دوراً كبيراُ في الاصابة بالعديد من الامراض النفسية .

ثالثاً العوامل البيئية :- تعرض الاطفال للصدمات النفسية والضغوطات الحياتية كفقد شخص عزيز او فقدان مركز اجتماعي ومرور الشخص بتغيرات عنيفة في الحياة تكون مهيئة للشخص للدخول في الامراض النفسية , كما ان المواقف النفسية التي يتعرض لها الاشخاص في مرحلة الصغر وحالات الاحباط بشكل متكرر مع صراعات النفس التي تظهر بشكل خاص في مرحلة المراهقة والاذلال والحرمان وغيرها من المشاعر السلبية التي يمر بها الاشخاص والشعور بالذنب يكون له دور كبير في الاصابة بالاضطرابات النفسية , بالاضافة الي ان التربية السيئة للاطفال في الطفولة والصرامة في المعاملة والشقاق الاسري ووجود الطفل في جو يسوده الشجار والشدة والمشاكل كل هذا يعمل علي خلق الاضطرابات النفسية والشخصية والتي تبدأ في الظهور مرحلة المراهقة .

هل الاضطرابات النفسية تنتقل بالعدوي ؟

هناك العديد من الاشخاص من يعتقد بان الامراض النفسية معدية ويمكن ان ينتقل من شخص لاخر ويستدلون بالادلة الغير علمية ولا يعتمدون في كلامهم علي اي حقائق وقد بنيت تلك الاعتقادات لدي اولئك الاشخاص بان الشخص الذي يلازم انسان مكتئب قد يعاني هو ايضاٌ من نفس الشعور بالكآبة لكن في الواقع ما هذا الا شعور بالحزن لفترة وما هي الا مؤاساة فحسب !

الامراض العضوية ليست كالامراض النفسية ولذا فقد تنتقل بعض الامراض العضوية بالعدوي ود اثبت الواقع هذا ولذا قد تنتقل الفيروسات من خلال الدم او بالملامسة وقد اثبت العلم انتقال الامراض العضوية وان كانت لا تنتقل بذاتها ولكن الله يقدر هذا , فالعدوي في الامراض العضوية موجودة لكن الامراض النفسية ليست معدية .