علاج الضلالات ..احد أبرز أعراض مرض الفصام !!

علاج الضلالات ،علاج الضلال،علاج مرض الضلال،علاج الاضطراب الضلالي،علاج الافكار الضلالية .

في الواقع الاضطراب الضلالي احد السمات الاساسية في مرض الفصام لكن اصعب ما تواجهه في علاج الضلالات كون الشخص مريض الضلالات انه يعتقد اعتقاداً جازما لا يتطرق اليه الشك بحال ويرفض فكرة العلاج ابتداء , وعادة ما تصيب الضلالات الاشخاص في منتصف العمر .

الأوهام والضلالات ما هي الا معتقدات خاطئة لا تمت إلي الواقع بصلة , وبالرغم من ذلك لا يمكن تغيرها بالمنطق أو إثبات عكس ما يعتقد ما الشخص ولا تكون مبنية علي أي موروثات ثقافية او اجتماعية وطبيعة تلك الضلالات أن تكون أموراً مستحيبة الحدوث لكن لا يمكن تقييم هذه الأمور بأنه كذب أو حقيقة لكنها إعتقاد خاطئ لا يمكن أن يقبله الناس والأشخاص المحيطين الذين يعيشون في نفس الوسط الإجتماعي .

ومن خلال هذا الموضوع سنتعرف علي  اسباب الضلالات ؟ اشهر انواع الضلالات النفسية ؟ وما هو الفرق بين الضلالات والهلاوس ؟    ثم نتطرق للحديث عن اهم عناصر الموضوع وهو علاج الضلالات .

ماذا تعني كلمة الضلالات ؟

تعريف الضلالات  (الهزاءات) delusions :- هي معتقدات راسخه و أفكار غير مقبولة وغير صحيحة لا تتفق مع الأفكار المتعارف عليها والتي يقرها المجتمع (علاج الضلالات), فيعتقدها الشخص بشكل راسخ ويعادي من يرفضها , وهذه الاعتقادات الضالة الخاطئة التي تستقر في عقل الأشخاص ويصعب تغيرها تكون هذه الاعتقادات غير مبنية علي موروثات ثقافية او اجتماعية تورثها الشخص فترسخت عنده ! ويصعب تغير تلك الاعتقادات بالأساليب المنطقية أو حتى بإثبات عكس ما يعتقده , وتكون هذه الضلالات أمورا مستحيلة الحدوث ولا يمكن حدوثها في ارض الواقع .

في علم الطب النفسي تعرف الضلالات بانها اعتقاد مرضي ينتج عن مرض أو عن احداث مرضية ويستمر المريض يعيش في عالم الوهم بالرغم من اعتقاد الاشخاص حوله خلاف ما يعتقد مع جود الدلائل التي تؤكد عكس اعتقاده وخلاف ما يتوهم .

تعريف الضلالات بحسب الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية والتي جاء فيه تعريف مرض الضلالات الفكرية بانها ( معتقد زائف مبني علي الاستدلال الخاطئ عن حقيقة خارجية يتمسك بها الشخص علي الرغم علي أن ذلك الأمر يتنافي مع معتقدات كل من حوله في الوسط المحيط به والذين يمثلون نفس المستوي الثقافي والإجتماعي , وعلي الرغم أيضاّ من وجود الدلائل والاثباتات الواضحة ولا يقبل النقاش والجدل حول ما يعتقد .

تشخيص الاضطراب الضلالي ؟ 

كما اشرنا ان تشخيص الاضطرابات النفسية والاضطرابات الشخصية يجب ان يكون من خلال دكتور نفسي مختص ولا يكون من قبيل الافراد ولتشخيص الاضطراب الضلالي او ما يعرف مرض الضلالات الفكرية فانه لابد ان تستمر تلك الافكار الضلالية شهر او اكثر وهناك العديد من الانماط الضلالية منها نمط الحب وموضوع تلك الضلالة هو حب شخص آخر يعتقد الشخص انه مولع به ومهوس بحبه الا انه في حقيقة الامر لا حقيقة البته لهذا الاعتقاد ولا يوجد اي نواحي من الحب تجاهه في الاساس ويبذل قصاري جهده من اجل التواصل مع هذا الشخص ولكن لا يصل اليه .

لمحة تاريخية عن مرض الضلالات ؟

أول من قام بتصنيف مرض الضلال في عام 1917 الطبيب النفسي الشهير كارل تيودور ياسبرس وقد وضع المعايير الرئيسية الثلاثة للمعتقدات التي يمكن اعتبارها معتقدات ضلالات وهمية وهي ( اليقين الذي يكون راسخاً في النفس عن قناعة تامة , سوء الفهم غير قابل في التصحيح فلا يتغير بالمناقشة ولا بالدليل , زيف مضمون المعتقد فيكون غير قابل للتصديق وشاذ وامر يستحيل وقوعه في الحقيقة في الغالب ) .

اضطراب الضلالات احد الاضطرابات العقلية وينقسم مرض الضلالات الفكرية الي العديد من الانواع الاخري وتشير الدراسات الي ان مرض الضلالات لا يرتبط بمرض عضوي ومن ابرز انواعه هوس المحبة والعظمة الضلالية والغيرة الضلالية والاضطهاد الضلالي والضلالات الجسمانية وسيكون لها مع تلك الانواع وغيرها من الضلالات وانواعها بجانب من التفصيل .

  ما هي أنواع الضلالات ؟

  1. الضلالات الجسدية :-  وفي هذا النوع من الضلالات يعتقد الشخص بأن هناك جزء أو أكثر من جسده مفقود وغير موجود أو متعطل عن أداء وظيفته !فيعتقد بعض الأمور الغريبة مثل:- أن كبده غير موجود أو أنه لا يعمل ! توقف أجهزة الإخراج والتنفس عن العمل .
  2. ضلالات الموت والعدم :- كأن يعتقد الشخص أنه ميت وفي عالم أخر أو أن العالم غير موجود بالمرة .
  3. ضلالة الخطيئة والذنب :- يظن الشخص انه ارتكب خطيئة وذنباً لا تغتفر وأنه متورط في ذلك الذنب دوما ولا ينفك عنه !
  4. ضلالات الهوس بالعشق :- وهذه الضلالة تجعل الشخص يتيقن بان هناك شخصاً آخر يحبه لدرجة العشق ويعتقد هؤلاء الأشخاص أن الطرف الآخر هو من بدأه بتلك المشاعر وأنهم أباحوا لهم وبدأوهم بالتصريح بمشاعرهم تجاهمم وفي العادة يتم ذلك من وجهة نظر الشخص بالضلالة من خلال إيماءات أو إشارات او التخاطر اوربما من وسائل الاعلام وإرسال رسائل خاصة له مقصود بها .

  5. ضلالات  العظمة ورؤية النفس :- فيري الشخص نفسه إنساناً له مهارات خارقة للعادة  وقدرات خاصة لا يمتلكها أحد غيره ! ومن أبرز صور مثل هذه الأنواع من الضلالات إدعاء أحد الأشخاص أنه نبي , أو أنه المهدي المنتظر , أو أنه المسيح - علاج الضلالات .
  6. ضلالات الاضطهاد :- يعتقد الشخص أن الجميع يدبرون الأمور الكيدية له لمضايقته وإيذائه , وانه مضطهد من الجميع , ويفسر كل الأحداث علي أنها أشياء مدبرة لإيذائه وتشويه سمعته  ,  حتى أنه يعتقد أن أهله يكرهونه وربما وضعوا له سماً في الطعام أو أن الجيران يرفعوا من صوت المذياع حتى يقلقوا منامه ويشوشوا عليه ويضايقونه !!
  7. ضلالات الخيانة الزوجية:- حيث يعتقد الشخص بأن الزوجة تخونه مع أشخاص آخرين وفي حالة الزوجة فإنها  بأن زوجها يخونها ويعشق امرأة غيرها !
  8. الضلالات الدينية :- ويتضمن هذا النوع من الضلالات الأمور الدينية والأمور الروحية وقد تآتي هذه الضلالات متحدة مع غيرها من انواع الضلالات الآخري مثل ضلالات العظمة واعتقاد الشخص انه خليفة الله في الأرض او أنه الإله .

  9. ضلالات الدونية واللاشيئية :- حيث يعتقد الشخص بأنه لا يساوي شيئاً وأنه عديم النفع والفائدة وانه شخص لا قيمة له في المجتمع .
  10. الضلالات الإشارية :- فيعتقد أن ما يقوم به الآخرين من أقوال وأفعال له معني خاص يفهمه هو فقط ! , فيري ان المارة في الشوارع يشيرون إليه وتحدثون عنه بكلام مذموم , حتى انه يصل لدرجة أنه لو قرأ شريط الأخبار علي القنوات التليفزيونية  أو سمع كلام المذياع يعتقد أنه الشخص المراد .
  11. ضلالات المراقبة (الزوانية ) :- يشعر الشخص المريض أن كل شيء حوله مراقب ! وانه يقبع تحت المراقبة الدائمة من قبل الأهل والأصدقاء في العمل  والجيران في الشارع ! ويعتقد الشخص بأن البيت بجميع جوانبه مراقب وان هناك أشخاص قد وضعوا الكاميرات وأجهزة التسجيل في غرف المنزل كالحمام وغرفة النوم , ويشعر بأن هناك مجموعة من الأعداء قد وضعوا له جهازاً للتصنت في معدته أو فوق عينه أو في الأذن ...
  12. ضلالات زراعة الأفكار :- حيث يعتقد الشخص المريض أن الأفكار يمكن زرعها في مخ شخص أخر عن طرق الأشعة  والأقمار الصناعية أو اللاسلكي أو التليفون المحمول أو بوسائل التكنولوجية الحديثة .
  13. ضلالات استخراج الأفكار وسحبها  والتحكم فيها:- حيث يعتقد الشخص أنه بالإمكان سحب المعلومات والأفكار الموجودة في عقل شخص عن طريق شخص أخر أو الأجهزة الحديثة كالأشعة وغيرها كذا يمكن التحكم في تلك الأفكار وتوجيهها  !  .
  14. ضلالات معرفة الأفكار ونشرها :-  بدون التحدث أو الكلام عما يدور بداخلي يستطيع الآخرون علم ما يجول بخاطري ! هذا ما يعتقده الشخص المريض بهذه الأنواع من الضلالات حيث يعتقد الأشخاص يستطيعون التعرف عما يفكر فيه وأنهم يقرؤون أفكاره !
  15. ضلالة الإصابة بداء طفيلي :- وفي هذا النوع من الضلالات يعتقد الشخص أن هناك حشرات وطفيليات أو بكتيريا أو ديدان أو غيرها من الكائنات الدقيقة ويصف هؤلاء الأشخاص بان هذه الحشرات والكائنات تلدغهم بشكل متكرر .

الضلالات والهلاوس اشهر اعراض الفصام 

تعد الهلاوس والضلالات من ابرز اعراض مرض الفصام الذهاني اذ يفقد الشخص المريض الفصامي الاستبصار بالوقاع ويكون عيشه في عالم من الاوهام والضلالات والافكار والمعتقدات الخاطئة وفي الغالب يكون مرض الضلالات في سن الاربعين من العمر ويكون الشخص المريض بالضلالات معتقدا للفكرة التي يري انها الصواب ولا يقبل النقاش حولها ويتفاعل معها سواء كانت تلك الفكرة التي يعتقدها خيرا او شراً , وفي الواقع الشخص المصاب بالاضطراب الضلالي يكون متزن من جميع الجوانب الا فيما يتعلق بالضلالة الفكرية التي يعتقدها .

مريض الضلالات يكون في حالة من الاستقرار النفسي ولديه سلوكيات متزنة وشخص طبيعي تماما الا فيما يتعلق بموضوع الضلالة , بل يكون الشخص المصاب بالوسواس الضلالي ناجح في جميع اعماله ولديه العواطف الحية والجياشة في جميع الافعال والسلوكيات الا فيما يتعلق بالضلالة والفكرة التي يعتقد صحتها علي الرغم من شذوذها الا انه يري انها من المسلمات التي لا تقبل المناقشة حولها بل اذ استهزيء احد بفكرته فانه يسب ويشتم ويهدد ويتوعد وغيرها من التصرفات الغير سوية التي تظهر بسبب الاستهزاء بفكرته التي يعتقدها .

ما هي اسباب الضلالات ؟

لا شك ان التعرف علي اسباب الاضطراب الضلالي له دور كبير في التدخل بالعلاج اذ ان علاج الاضطراب الضلالي لا شك سيكون من خلال التعرف علي اسباب المرض ومن ثم علاج تلك الاسباب , وعلي الرغم من تطور الطب النفسي ووصول العلماء الي الكثير من اسرار الدماغ الا انه لا زال هناك الكثير والكثير من الاسرار من اسرار النفس البشرية لم يتوصل اليها العلماء فكما قال تعالي " وما اوتيتم من العلم الا قليل " ولذا الكثير من الاضطرابات النفسية لم يتم التوصل الي الاسباب المحددة والدقيقة التي تتسبب في حدوثها , واما عن اسباب الاضطراب الضلالي فليس هناك معرفة بشكل محدد ودقيق لاسباب حدوث مرض الضلال الفكري والي هذه اللحظة لم يتم التوصل علماء الطب النفسي الي اسباب محددة للاصابة بالمرض لكن هناك بعض الاسباب والعوامل التي تتسبب في حدوث اضطراب الضلالات ومنها :-

أولاً :- وجود صراعات داخلية لدي بعض الاشخاص .

ثانياً :- احساس العديد من الاشخاص بان ما يمتلكوه من امكانيات لا يتناسب مع المكانة الاجتماعية او المادية التي يفترض ان يكونوا فيها يجعلهم يسير خلف فكرة تساير طموحاته الي ان يصاب بالضلالات .

ثالثاً :- التقدم بالعمر وتقدم السن عامل كبير للاصابة بالضلالات فاكثر الاشخاص اصابة بالضلالات هم كبار السن في الغالب .

رابعاً ظروف الحياة الضاغطة والتعرض لظروف قاسية مثل فقد شخص عزيز او حدوث حالة طلاق مع عدم الشعور بالامن قد يتسبب في حدوث الضلالات الفكرية .

خامساً :- كما ذكرنا ان الاصابة بالامراض الذهانية مثل الفصام او الاصابة بالاكتئاب قد يتسبب في حدوث الاضطراب الضلالي .

الاضطراب الضلالي الزواني

اضطراب الضلال الزوراني او ما يعرف بضلالات الاضطهاد من اشهر انواع مرض الضلالات الفكرية , وتتمحور اعراض ضلالات الاضطهاد في وجود افكار لدي الشخص ومعتقدات رواسخ بان من حوله يحيكون ضده المؤمرات ويفعلون الافاعيل للايقاع به فلا يثق حتي في ابنائه فالجميع يحاول التخلص منه والجميع يتأمر عليه , فيشك في القريب والبعيد ولا يثق الا في نفسه فالجميع ضده ومن هنا اطلق عليه ضلالات الاضطهاد فهذا الوهم والاعتقاد الغير صحيح بان الجميع يريد ان يوقعه في مشاكل ويضره والكل يكرهه ويرغب في الخلاص منه .

سمات الاضطراب الضلالي 

علي الرغم من ان الاضطراب الضلالي يتمركز حول فكرة او اكثر من فكرة يعتقد الشخص انها الصواب وانها من المسلمات التي تقبل المناقشة ولا يقبل ان يجادل حولها الا ان هناك العديد من السمات في اضطراب ومرض الضلالات الفكرية والتي تتمثل في المحاور الاتية :-

أولاً :- الاضطراب الضلالي من الاضطرابات الاولية .

ثانياً :- مرض الضلالات الفكرية من الامراض المستقرة الا ان به الاوهام والافكار الوهمية الغير منطقية .

ثالثاً :-اذا لم يتم التبكير في علاج الضلالات الفكرية من خلال دكتور نفساني مختص فقد يكون الاضطراب الضلالي مزمناً ويظل المرض ملازما للشخص المريض مهما كانت نوعية الضلالة التي يعتقدها .

رابعاً :- الافكار الضلالية التي يعتقدها الشخص المريض تكون متسقة في داخله وتبي علي امور منطقية لديه ولكنه لا يقبل المناقشة فيها ولا يقبل الحوار حولها للاعتقاد الجازم بصحة تلك الافكار .

خامساً :- بالرغم من تلك الضلالات التي يعتقدها الشخص والتي تكون غريبة بالنسبة للاشخاص الاخرين وغر منطقية ومن الشذوذ بمكان لدي الجميع من الاشخاص المحيطين لكن مع هذا فان الشخص المريض بالضلالات لا يحدث لديه اي تداخل بين تلك الفكرة الضلالية وبين الافكار المنطقية , وعلي الرغم من ان تلك المنطق بدحض تلك الافكار والاوهام التي يعتقدها والتصرفات التي يقوم بها الشخص الا انه في حال ظهور السلوكيات الغريبة والتصرفات المزعجة والافعال الغريبة والتي لا تظهر الا في حال الضلالة فقط .

سادساً :- من اصعب العلاجات في الطب النفسي هو علاج مرض الضلالات لان الشخص علي قناعة بالضلالة التي يعتقدها لانه يعتبر تدخل في شؤونه الشخصية والذواتية , وفي الواقع الشخص يكون في حالة من عدم الاستبصار الا انه في ظل دعم الاسرة ومحاولات الاسرة من اجل دفعه للعلاج ودعمه في هذا الطريق فان علاج الضلالات الفكرية امر غير مستحيل لكن علينا الاسراع في علاج الوسواس الضلالي قبل فوات الاوان .

كيفية التعامل مع مريض ضلالات الاضطهاد

في الواقع من اصعب انواع العلاج الاضطرابات النفسية والذهانية علاج مرضي الضلالات الفكرية اذ ان الافكار التي يعتقدها تكون مسلمات ومعتقدات جازمة لا يتطرق اليها الشكل بحال ولا تتأرجح فكرة الشخص المريض عما يعتقده لذا لا يقبل مجرد المناقشة فيما يعتقد فضلا ان يكون هناك اي استهزاء او سخرية تجاه افكاره ومعتقداته , ففي الواقع التعامل مع مريض الضلالات لن يكون سهلاً البته لانه لا يعتقد فحسب ولا يري انها فكرة وشكوك بل ويكانه يمتلك ملايين الادلة والبراهين الساطعة توضح صدق ما يعتقده , ولذا لن يكون مناقشة الشخص فيما يظن هو علاج مرض الضلالات فلا ينبغي علي الاهل مناقشة مريض الضلالات او الاستخفاف بمعتقداته حتي لا يحدث اي رد فعل غير متوقع .

التعامل مع مريض البارانويا يجب ان يكون بعيدا عن الفكرة التي ترسخت في ذهنه بان من حوله يريد الخلاص منه , فلا تظن ان مجادلتك له بالمنطق ستكون فيها الحل , او ان تستخف بالفكرة التي في عقله فان هذا سينجم عنه الغضب الشديد والسب والشتم ولا ينبغي مواجهة الشخص بتلك الافكار البته حينها سيخرج عن طبيعته وستكون هناك الرودود الغير متوقعة فعلينا ان نتواصل مع دكتور نفسي مختص في علاج اضطرابات الضلالات الفكرية من اجل الوصول الي اقصي درجات الشفاء من الضلال .

يتم علاج مرضي الضلالات الفكرية  وعلاج ضلالات الاضطهاد من خلال ادوية مضادات الذهان , والعلاج النفسي والذي يتم من خلال المختصصين وبالطبع علاج الاضطراب الضلالي لن يكون سهلا وعلي الاسرة ان تتحمل وتصبر علي المريض من اجل الوصول الي اقصي درجات التعافي .

هل مرض الضلالات يعيق مسيرة الاشخاص في الحياة

في حقيقة الامر رغم صعوبة مرض الضلالات الفكرية الا ان حياته تسير بشكل طبيعي طالما ان الامر لم يتعلق بالضلالة التي يعتقدها حينها ستتبدل الامور تماما وسنري شخصا اخر غير الذي نعرفه , وفي الواقع الشخص المصاب بالاضطراب الضلالي يتصرف طبقا للضلالات التي يعتقدها ان خيرا او شراً ويتفاعل معها لكن بشكل عام فهو متزن من جميع النواحي النفسية وقد يكون شخص منتج وفعال وناجح في عمله ولديه عواطف جياشة , وجميع سلوكيات مريض الاضطراب الضلالي متزنة الا فيما يتعلق بتلك الفكرة الضلالية .

الاضطراب الضلالي والادمان علي المخدرات

هناك ضلالات تنجم عن تعاطي المخدرات وتلك الضلالات يكون سببها هو الخلل الحاصل بسبب الادمان علي المخدرات ولذا يتم علاج الاضطراب الضلالي الناجم عن الادمان من خلال الاقلاع نهائياً عن تعاطي المخدرات , وعلينا ان ندرك ان العلاقة بين المرض النفسي وعلاج الادمان علاقة قوية وكلاهما يؤدي الي الاخر ,  فالشخص المصاب بالضلالات قد يقع في فخ الادمان علي المخدرات والعكس ايضا فان الشخص الذي يتعاطي المخدرات يصاب بالعديد من الامراض والاضطرابات الذهانية ويصبح من مرضي التشخيص المزدوج .

الفرق بين الضلالات والهلاوس  ؟

الضلالات والهلاوس كليهما من ابرز اعراض مرض الفصام لذا يحدث كثيرا خلط بين الهلاوس والضلالات , لكن لا شك ان الضلالات تختلف تماما عن الهلاوس فكل منهما مرض مميز وله تاثيره علي الاشخاص المرضي بشكل مختلف تماماً فالضلالات امر متعلق بالاعتقادات والافكار , اما الهلاوس فتؤثر علي الحواس الخمس للانسان لكن بلا شك من خلال طبيب نفسي مختص يستطيع بسهولة التميز بين مرض الضلالات ومريض الهلاوس , ومن خلال التعرف علي انواع الضلالات وماهية الضلال تستطيع ان الفرق بين الهلاوس والاوهام بسهولة تامة .

الفرق بين الوسواس القهري والضلالات 

هناك خلط كبير بين الامراض النفسية في المجتمعات العربية بشكل خاص ولعل السبب في ذلك هو تشابه اعراض المرض النفسي او وجود اختلاف في درجة الاصابة ومن اشهر الامراض النفسية التي يحصل فيها الخلط هي الوساوس والضلالات , والحد الفاصل بين تلك الاضطرابات النفسية يكون غير واضح في بعض الاحيان اذ ان الوسواس القهري عبارة عن مجموعة من الافكار التي تلح علي الشخص المريض وتجعله يقوم بفعل امور وتصرفات قهرية وتكون تلك الافكار مزعجة واذا حاول الا يستجيب لهذه الافكار الوسواسية فان حالة القلق التي يعاني منها ستزيد وهناك العديد من الافكار والتصنيفات للاضطراب الوسواسي القهري التي يعاني منها الاشخاص كوسواس التظافة والوساوس الدينية ووساوس الكمالية والمثالية , اما عن الاضطراب الضلالي فهي اعتقادات زائفة يعتقد الشخص صحتها وانها من الامور المسلمات التي لا يتطرق اليها الشخص وتكون تلك المعتقدات غير مقبولة تماماً الا انه لا يقبل النقاش فيها ويعتقد فيها اعتقاداً جازما علي الرغم من انها تناقض الواقع الاجتماعي .

اهم ما يتسم به مريض الضلالات ان الاشخاص الاخرين لا يشاركون فيها الفرد بل تكون فكرة خاطئة فردية ويخص الشخص نفسه وفضلاً عن الضلالات التي تكون في تفكير المرء الا ان الضلالات اضطراب في التفكير يتدخل في سلامة المرء من النواحي الوظيفية .

الوساوس القهرية اضطراب راجع الي اضطرابات القلق والتي يكون فيها القلق من القواعد الرئيسية مثل الفوبيا والقلق العام وغيره من الاضطرابات التي تندرج تحت اضطرابات القلق , اما عن الضلالات فهي عرض رئيسي يوجد في العديد من الاضطرابات العقلية وحدوث خلل في النواحي الادراكية والتفكير ويتم تصنيفه تبع الاضطرابات الذهانية .

الوساوس القهرية هي افكار ذهنية غير منطقية وسخيفة وغير معقولة والشخص يعلم انها افكار سخيفة مزعجة وغير معقولة ويدرك الشخص تماماً انها مزعجة وسخيفة ومع هذا علي الرغم بغرابتها الا انه يفعلها بشكل قهري ولا يستطيع ان يقاومها , لكن الضلالات فيؤمن الفرد بصحتها ويعتقد انها اعتقادات صحيحة تماماً ويتمسك بها ومن يناقشه فيها فانه سيتحول الي شخص اخر غير معروف تماما وقج يسب ويشتم ويفعل العديد من التصرفات الغريبة الغير متوقعه هذا اذا تعلق الامر بالضلالة لكن غير هذا فالشخص سيكون طبيعي ولا تتعرقل مسيرته في المجتمع .

علاج  مريض الضلالات ؟

 هناك العديد من الحالات المرضية التي تجعل الأفراد يصابون بمرض الضلالات الفكرية وفي الأحوال التقليدية يصاب الشخص بالضلالات في حالة اصابة بمر عضوي او مرض نفسي علي الرغم من عدم ارتباط الضلالة بمرض معين لكن للضلالات أهميتها التشخيصة الخاصة في الاضطرابات الذهانية وبالاخص في مرض الفصام والبارافرينيا والنوبات الهوسية التي تظهر لدي مرضي الاضطراب الوجداني ثنائي القطب , ولا يصاب الشخص بالضلالات بسبب حالة طبية أو نتيجة سوء إستخدام لبعض المواد وقد تبدو الأوهام أمرواً قابلة للتصديق الظاهري وعادة ما يبدو مرضي الضلالات في حالته لطبيعية ما لم يكون هناك مساس بالفكرة الضلالية المترسخة لدي الشخص .

تاتي صعوبة مريض الضلالات اعتقاد الشخص المصاب بالضلالة بان عرض فكرة العلاج تدخل بشكل مباشر في الشئون الشخصية , خاصة في حالة علاج ضلالات الاضطهاد يكون الامر اشد صعوبة , فالشخص المصاب بالضلالات غير مستبصر بحالته المرضية حتي وان تقبل فكرة العلاج فانه يرفضها داخلياً تماماً ولا يتبع ارشادات الطبيب المعالج , لكن لابد من المحاولات تكرراً من خلال الاسرة والاهل والاشخاص المقربين حتي يقتنع بفكرة العلاج ومن ثم بعد العرض علي طبيب نفسي تبدأ مراحل علاج الضلالات  من خلال العلاج السلوكي المعرفي والعلاج الدوائي الذي اثبت نجاعته في علاج مرض الضلالات .

أولاً المعالجة الدوائية :- يتم علاج الضلالات والهلاوس  بشكل عام عن طريق الادوية المضادة للذهان الموصي بها من قبل دكتور نفسي مختص .

ثانياً العلاج السلوكي المعرفي :- ويتم علاج مرض الضلالات الفكرية باستخدام العلاج المعرفي السلوكي الذي يعمل علي تعديل الافكار والاعتقادات الخاطئة المترسخة لدي مريض الضلالات  مما يعمل علي خفض التوتر , مع استبدال تلك الاعتقادات الخاطئة بالاعتقادات الصحية والمبنية علي اساس منطقي , وتعليم مريض الضلالات المهارات والاساليب اللازمة للسيطرة علي العواطف .

علاج مرض الضلال بالكهرباء ؟

بالاضافة الي الطرق التي سبق الحديث عنها في المحور السابق فهناك طرق اخري لعلاج الاضطراب الضلالي تتمثل في العلاج بالكهرباء والعلاج بالكهرباء للمرضي النفسيين من اشهر طرق علاج الاضطرابات النفسية في العالم ويتم اللجوء الي استخدام الكهرباء في علاج مرض الضلال في الحالات المتأخرة التي لا تستجب للعلاج النفسي والدوائي .

الكثير من الناس يري ان العلاج بالصدمة الكهربية لعلاج مرض الضلال تعذيب للمريض الا ان الحقيقة علي عكس ما عتقده اولئك الاشخاص تماماً فالعلاج بالصدمة الكهربية هو احد طرق العلاج التي اثبتت نجاعتها في علاج الاضطرابات النفسية اذ تعمل جلسات الكهرباء علي اعادة موجات المخ المضطربة كما ان جلسة الكهرباء تعمل علي اعادة نشاط المخ الي المسار الطبيعي .

افضل المصحات النفسية لعلاج الضلالات  

تصنف دار الطب النفسي افضل مستشفيات العلاج النفسي كأفضل مصحه متتخصه لعلاج الضلالات ، حيث تقدم احدث انواع البرامج العلاجية وكذلك توفير جو نفسي مناسب حتي يتمكن مريض الضلالات  من الاستشفاء سريعا .

يمكنك التعرف علي (علاج القلق - علاج الاكتئاب - علاج الهوس - علاج الوسواس القهري - علاج الضلالات - علاج الفصام )